آخر تحديث: الأحد 04 ديسمبر 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
صلة الأرحام - 1

صلة الأرحام - 1

تاريخ الإضافة: 2010/10/07 | عدد المشاهدات: 1020
سماحة الأستاذ الدكتور: كيف يمكنني أن أصل أرحامي ؟ أي كيف تكون الصلة معهم حسب ديننا الغالي، وشكراً لمقامكم.


  الإجـابة
الخميس 7/10/2010 صلة الرحم واجبة بل وفريضة وتحصل هذه الصلة بأمور نذكرها فيما يلي: 1- الزيارة بين الحين والآخر: فإنها تطيب القلوب وتبعث على الود، وقديماً قالوا: زُر غباً تزدد حباً، أي زر يوماً بعد يوم. 2- المساعدة وقضاء الحوائج وبذل المال: إذا كان الأرحام بحاجة إلى ذلك، قال رسول الله صلى الهً عليه وسلم: "الصدقة على المسكين صدقة، وعلى ذي الرحم اثنتان" رواه الترمذي. وقال: "أفضل الصدقة على ذي الرحم الكاشح" رواه أحمد. والكاشح المبغض، فالصدقة عليه تخرج الضغينة من قلبه وصدره، قال تعالى: (ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم). 3- التهادي: أي تقديم الهدايا للأرحام في المناسبات المختلفة، فإن ذلك نوع من الصلة وصورة من صورها الجميلة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تهادوا تحابوا وتذهب الشحناء" رواه مالك، وقال: "تهادوا فإن الهدية تذهب وحر الصدر" رواه الترمذي. والوحر: هو الحقد والغيظ واشد الغضب. 4- السؤال عنهم والسلام عليهم ومراسلتهم: فقد قال صلى الله عليه وسلم: "بلوا أرحامكم ولو بالسلام" رواه البزار، أي صلوا أرحامكم ولو بإرسال السلام عليهم عبر وسائل متاحة، وقال أيضاً: "تصافحوا يذهب الغل" رواه مالك. 5- ملاطفتهم وملاينتهم وحسن مخاطبتهم: قال تعالى: (وإما تعرضنَّ عنهم ابتغاء رحمة من ربك ترجوها فقل لهم قولاً ميسوراً) أي استمرَّ على مخاطبتهم بالقول اللين حتى وإن هجرتهم لله. وسنكمل تجليات صلة الرحم في العدد القادم والله نسأل أن يوفقنا لكل خلق اجتماعي نبيل قويم.‏

التعليقات

شاركنا بتعليق