آخر تحديث: الجمعة 25 تشرين الثاني 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
أخلاق طلاب العلم

أخلاق طلاب العلم

تاريخ الإضافة: 2011/07/28 | عدد المشاهدات: 2105
فضيلة العلامة الدكتور: أرجوكم أن تذكروا لنا ما الذي يجب أن يكون عليه طلاب العلم والعلماء من أخلاق، بشكل موجز ودمتم لنا مرجعاً.


  الإجـابة
الخميس 28/7/2011 للعلم وطلابه آداب وأخلاق وكذلك العلماء، نوجزها فيما يلي: 1- حبّ العلم وتعظيمه وتقديسه، فما ثمة شيء أعظم منه، وما ثمة صفة أعلى من صفة العلم، ولقد جاءت الأديان والشرائع والقوانين تحض عليه وتعلي من شأن طالبه، وحسبنا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الملائكة لتصنع أجنحتها لطالب العلم رضىً بما يصنع". 2- الإخلاص في طلب العلم وفي بذله وتقديمه، لأنه أعظم العبادات، والعبادة أُسُّها الإخلاص، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تعلموا العلم لتباهوا به العلماء ولا تماروا به السفهاء ولا تخيروا به المجالس فمن فعل ذلك فالنار النار" رواه ابن حبان. 3- توخّي المصلحة العامة من وراء طلبه وبذله، فالعالم لا يُسخِّر علمه إلا في الخير ولا يسير به إلا في سبل الصالح العام، وعلى العالم أن لا يكون بعلمه في خدمة الخيانة والبغضاء والشحناء والظلم، قال تعالى: (ولا تجادل عن الذين يختانون أنفسهم إن الله لا يحب من كان خواناً أثيماً). وقد روي عن سيدنا عيسى عليه السلام أنه قال: "ما أكثر الأشجار وليس كلها بمثمر، وما أكثر الثمار وليس كلها بطيب، وما أكثر العلماء وليسوا كلهم بمرشد، وما أكثر العلوم وليس كلها بنافع". 4- الالتزام بما يقتضيه العلم ويرشد إليه، إذ العلم كاشف عن وجوه المصالح الدنيوية والدينية، وقد قال تعالى: (لِمَ تقولون ما لا تفعلون. كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون). وكان أبو الدرداء يقول: "ويل للذي لا يعلم مرة، وويل للذي يعلم ولا يعمل سبع مرات". فهيا يا طلاب العلم ويا علماء للتحقق بهذه الأخلاق والآداب وأنتم تتعلمون وأنتم تعلمون أيضاً، واللهم نسألك علماً نافعاً وعملاً متقبلاً.

التعليقات

شاركنا بتعليق