آخر تحديث: الثلاثاء 20 فبراير 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
حكم مصارعة الثيران، واللعب بالشطرنج

حكم مصارعة الثيران، واللعب بالشطرنج

تاريخ الإضافة: | عدد المشاهدات: 1128
الأحد: 8/7/2007 فضيلة الشيخ أريد أن أسألكم سؤالين: الأول: عن حكم ما يسمى مصارعة الثيران أو مصارعة الحيوان بشكل عام، والثاني عن حكم الشطرنج واللعب به و جزاكم الله خيراً.


  الإجـابة
أولاً: فيما يتعلق بالسؤال الأول فقد نهى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن التحريش بين البهائم وإغراء بعضها ببعض لتتصارع، فعن ابن عباس قال: (نهى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن التحريش بين البهائم) رواه أبو داود والترمذي. كما نهى عن اتخاذ الحيوان غَرَضاً وذريعة ومرمى للتسلي أو التعلم فقد دخل أنس بن مالك داراً فإذا قوم نصبوا دجاجة يرمونها فقال لهم : (نهى رسول الله أن تصبر البهائم) رواه مسلم. وصبر البهائم: حبسها وهي حية ثم ترمى حتى تقتل. وعن جابر قال: (نهى رسول الله أن يقتل شيء من الدواب صبراً ) رواه مسلم. وعن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (لا تتخذوا شيئاً فيه الروح غرضاً) وإنما ينهى عن ذلك لأنه تعذيب للحيوان وإتلاف له ووضع للأمر غير محله. 2-بالنسبة للشطرنج فاعلم يا أخي انه وردت بعض الأحاديث في تحريمه ولكن هذه الأحاديث وبعد التمحيص ثبت أنها غير صحيحة وبالتالي لا يحتج بها، وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني : "لم يثبت في تحريم الشطرنج حديث صحيح ولا حسن" ولهذا نقول بإباحته. وقد قال هذا القول عدد من الصحابة والتابعين رضي الله عنهم كأبي هريرة وسعيد بن المسيب وسعيد بن جبير، واحتجوا بأن الأصل هو الإباحة وأنه لا يحوي شيئاً من معاني التحريم فهي لعبة تعتمد الفكر والرأي والدراسة غير أنهم اشترطوا شروطاً هي: ألا يشغل اللعب بالشطرنج عن واجب ديني حياتي وألا يخالطه قمار وألا يصدر عن اللاعبين عبارات نابية ولا كلمات فاحشة وعلى كل فهذه الشروط مطلوبة لكل الألعاب و الرياضات المباحة . نسأل الله أن يوفقنا لمعرفة غاياتنا من وجودنا وحركاتنا وسكناتنا وأشكر السائل والله يتولاه.

التعليقات

شاركنا بتعليق