آخر تحديث: الثلاثاء 28 مايو 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
نبذة عن سورة تبارك الملك

نبذة عن سورة تبارك الملك

تاريخ الإضافة: | عدد المشاهدات: 2884
شيخنا العزيز جزاك الله كل خير على هذه الزاوية, وأيضاً القائمين على جريدة الجماهير, وأريد من مقامكم نبذة عن سورة "تبارك" فإني أقرؤها كل يوم. وشكراً لكم، والله يحفظكم.


  الإجـابة
الخميس:6/12/2007 سورة "الملك" مكية, نزلت بعد سورة "الطور" وتسمى سورة "الواقية والمنجية" لأنها تقي وتنجي قارئها من عذاب القبر, وتسمى "سورة تبارك". وعن ابن عباس رضي الله عنهما أنه كان يسميها "المجادلة" لأنها تجادل عن قارئها في القبر، وتدعى في التوراة "المانعة" وآياتها ثلاثون, وكلماتها ثلاثمئة وخمس وثلاثون كلمة, ولا ناسخ فيها ولا منسوخ.‏ ومما ورد في فضلها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن سورةً من كتاب الله ما هي إلا ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له: "تبارك الذي بيده الملك") رواه أحمد والنسائي والبيهقي. وقال صلى الله عليه وسلم عنها أيضاً: ( تبارك، هي المانعة من عذاب القبر) رواه النسائي والترمذي والحاكم. وقال أيضاً: (لوددت أنها في قلب كل إنسان في أمتي) رواه الطبراني والحاكم.‏ وخلاصة ما حوته هذه السورة العظيمة من موضوعات:‏ 1- وصف السموات وصفاً دقيقاً, لبيان الإعجاز في خلقها, والدعوة الى التفكر في هذا حتى يصل المتفكر الى الإيمان بالله الخالق ويطمئن الى هذا الإيمان.‏ 2- بيان أن نظام العالم محكم فلا عبثية ولا فوضى ولا تناقض, وعلى المتمعن إدراك ما وراء هذا النظام من حقيقة التي هي وجود المنظم المطلق.‏ 3- وصف عذاب الكافرين الملحدين الممعنين في الأفكار والتيه, في الدنيا والآخرة, وأنهم سيندمون أشد الندامة في الآخرة, ولكن !!..‏ 4- تذكير الإنسان بخلقه ومسيرة نشأته, وبمكامن رزقه, وبما يجب عليه حيال ذلك من إمعان نظر وقوة تمحيص. وأن ذلك يجب أن يوصله الى علاقة عبودية واعية صادقة مع الله الذي تولده منذ البداية وحتى النهاية: (قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غوراً فمن يأتيكم بماء معين). فلنقل بعدها ومن القلب "الله رب العالمين". فاللهم أجعلنا من أهل القرآن.‏

التعليقات

شاركنا بتعليق