آخر تحديث: الجمعة 14 يونيو 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
حكم شرب البيرة (الجعة)

حكم شرب البيرة (الجعة)

تاريخ الإضافة: 2007/12/16 | عدد المشاهدات: 1373
الأستاذ الدكتور محمود: أريد جواباً شافياً عن حكم شرب البيرة (الجعة) فقد سمعت من هنا وهناك ماحيرني, ولك كل الشكر والتقدير، وكل عام وأنت بألف خير.


  الإجـابة
الأحد: 16/12/2007 عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (كل مسكر خمر، وكل خمر حرام) رواه مسلم. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البِتْع (بكسر الباء، وسكون التاء) وهو نبيذ العسل، وكان أهل اليمن يشربونه، فقال صلى الله عليه وسلم: (كل شراب أسكر فهو حرام) متفق عليه. وعن جابر أن رجلاً من جيشان (وجيشان في اليمن) سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن شرابٍ يشربونه بأرضهم من الذرة والشعير، يقال له: المِزر (بكسر الميم، وسكون الزاي) فقال: أمسكر هو ؟ قال: نعم. فقال: (كل مسكر حرام). رواه أحمد ومسلم والنسائي. وعن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كل مسكر حرام، وما أسكر الفرق (الفرق: مكيال كبير) منه فملء الكف منه حرام) رواه أحمد والترمذي. وعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: (ما أسكر كثيره فقليله حرام) رواه أحمد وابن ماجه والدارقطني. وبناء على ذلك: فالبيرة التي تسأل عنها إذا كان كثيرها يُسكر فهي حرام، قليلٌ منها وكثير منها، وأعتقد أنها كذلك, وهذا الحكم عام في كل شراب بهذه المثابة. وقد وضع الشارع هنا المبادئ العامة ليعرف منها حكم جميع الأشربة المسكرة، سواء أكانت من العنب أو الزبيب أو التمر أو الحنطة أو الشعير أو الذرة أو سواها من المواد، وسواء في ذلك ما عرف من الأشربة زمن التشريع، وما يستحدث بعده، ويسمى بأسماء أخرى. وعن أبي مالك الأشعري قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ليشربن أناس من أمتي الخمر، ويسمونها بغير اسمها). رواه أحمد وابن ماجه. وفي رواية: (لا تذهب الليالي والأيام حتى تشرب طائفة من أمتي الخمر، ويسمونها بغير اسمها). رواه ابن ماجه. فاللهم جنبنا السوء والفواحش ما ظهر منها وما بطن.

التعليقات

شاركنا بتعليق