آخر تحديث: السبت 04 فبراير 2023
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
حكم الدفن ليلاً

حكم الدفن ليلاً

تاريخ الإضافة: 2010/04/04 | عدد المشاهدات: 778
سماحة الأستاذ الشيخ: أريد أن أسأل جنابكم عن حكم الدفن ليلاً، فقد سمعت أنه لا يجوز، فهل هذا صحيح، وشكراً لمقامكم.


  الإجـابة
الأحد 4/4/2010 أولاً: يا أخي، فقد أجمع المسلمون على أن دفن الميت ومواراة بدنه فرض كفاية على كل المسلمين، ويجب أن يقوم بذلك بعضهم وإلا أثم كلهم، قال تعالى: (ألم نجعل الأرض كفاتاً. أحياء وأمواتاً) أي تحتضن الإنسان الحي على ظاهرها والميت في باطنها. وأما الدفن ليلاً: فيرى جمهور العلماء أن الدفن بالليل كالدفن بالنهار سواء بسواء، فقد دفن رسول الله الرجل الذي يرفع صوته بالذكر ليلاً - كما سنرى - ودفن سيدنا علي فاطمة رضي الله عنها ليلاً، وكذلك دفن سيدنا أبو بكر وعثمان، وكذلك السيدة عائشة رضي الله عنهم ليلاً. وعن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل قبراً ليلاً فأسرج له بسراج، فأخذه من قبل القبلة وقال: "رحمك الله، إن كنت لأواها تلاءً للقرآن، وكبّر عليه أربعاً" رواه الترمذي. نعم يجوز الدفن بالليل شريطة عدم تفويت شيء من حقوق الميت والصلاة عليه، فإن كان يفوت بذلك حقوقه أو الصلاة عليه وتمام القيام بأمره، فقد نهى الشارع عن الدفن بالليل، وعلى هذا حمل النهي الوارد في الحديث الشريف: "لا تدفنوا موتاكم بالليل إلا أن تضطروا" رواه ابن ماجة. كما لا يجوز تعمد دفن الميت في ثلاثة أوقات وهي: وقت طلوع الشمس، ووقت استوائها في كبد السماء، ووقت الغروب، فقد جاء عن عقبة قال: "ثلاث ساعات كان النبي ينهانا أن نقبر فيها موتانا: حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس، وحين تميل الشمس للغروب حتى تغرب" رواه مسلم وأحمد. فاللهم وفقنا لاحترام الأموات وإعطائهم حقوقهم، والله يتولانا.‏

التعليقات

شاركنا بتعليق