آخر تحديث: الأحد 12 مايو 2024
عكام


كلمة الشـــهر

   
فلنعمل بصمتٍ وإخلاص

فلنعمل بصمتٍ وإخلاص

تاريخ الإضافة: 2012/10/15 | عدد المشاهدات: 2124

"خُيِّرتُ بين الدفاع عن عزفي وبين متابعة العزف فاخترت الثانية"، هكذا قال أحد كبار العازفين عندما هُوجم عزفُه.

واليومَ، ندعم هذه المقولة ونتبنَّاها ونؤكِّد عليها في سلوكنا ومسارِنا، فلا حديثَ عنَّا إلا ذاك الذي يوضِّح فكرنا ويبيّنه، ويُجلِّي معرفتنا ويُظهرها، ولا التفاتَ إلى ما يقوله الآخرون عنَّا إن لم يكونوا أمامنا ناصحين مُحبِّين، ولا توجُّه منا إلى حديثٍ عن آخر تشهيراً أو تنكيلاً، سنُتابع البيان والتبيين لمعتقدٍ رسخ فينا، وفكرٍ غدا مقولاتنا المتبناة منا، فمن عمل صالحاً وقال سَداداً فلنفسه، ومن أساء فيهما فعليها، ثم إلى ربكم ترجعون فسائلُكم عمَّا كسبتم واكتسبتم، ولن تُسألوا عما يعمل الآخرون، فتحقَّقوا يا هؤلاء بهذا، وليسلك كلٌ منا في مساره الذي يسَّرَه الله له فكلٌ ميسَّرٌ لما خلق له.

وأجزمُ إن نحن كنّا كذلك، فسنَصِل إلى حضارة البناء والوفاء والعمل والعطاء، وإلا فالدَّمار سيزداد، والتخلف سيتجذر أكثر فأكثر، وطوبى لمن شغلته عيوبه عن عيوب الناس، وطوبى لمن كفَّ فكَّه، وفكَّ كفَّه، وهنيئاً لمن استظلَّ بظلِّ قول الله تعالى: (لا تُكلَّف إلا نفسك وحرض المؤمنين)، وقول الله تعالى: (ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله).

د. محمود عكام

29 ذو القعدة 1433

15تشرين الأول 2012

لمتابعة موقعنا على الفيس بوك لطفاً اضغط هنا

 

التعليقات

شاركنا بتعليق