آخر تحديث: الخميس 21 أكتوبر 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
أَيَشْغَلُهُم عَن الجُلَّا نِزاعٌ ....... وهَذَا نَزْعُ مَوْتٍ لا نِزاعُ

أَيَشْغَلُهُم عَن الجُلَّا نِزاعٌ ....... وهَذَا نَزْعُ مَوْتٍ لا نِزاعُ

تاريخ الإضافة: 2021/02/09 | عدد المشاهدات: 205

 

قالَ تعالى: (وَلا تَنَازَعُوا فتَفْشَلُوا وتَذهَبَ ريحُكُم). نعَم، تَنازعنا وفَشِلنا ولا زِلنا مُتنازعين، وما ثمَّةَ مُتنازِعون فيما بينهم كالمسلمين، وإنَّما أشكُو بَثِّي وحُزني إلى الله. فانظُر إليهم وهُم يَتَنازعون فمَا أقسَاهُم ومَا أشدَّ بأسَهم بَينهم، وما أفظعَ مُهاتَراتهم، وبل ما أمضَى سِلاحهم فيهم منهُم، فيا حَسْرتي على ما فرَّطوا في جَنْبِ مولاهم جَلَّ وعَلا وجَنْبِ دينهم وإيمانهم، فيا أيها المسلمون: أَعيدُوا النَّظر في تعريفِ المسلم (رَسْماً)، فالمسلمُ مَنْ سَلِمَ المسلمونَ والنَّاسُ مِنْ لسانه ويَده، والمؤمنُ مَنْ أَمِنَهُ المؤمنون والنَّاس على دمائهم وأموالهم، يا هؤلاء: عدُوُّكم الشَّيطانُ وأولياءُ الشَّيطان من الصَّهاينة المجرمين، ولا يمكنُ أن يكونَ عدوُّكم مسلماً أو مؤمناً حتى ولو اختلفَ مذهبُه عن مذهبك، أو فكرُه عن فكرك، أو حِزبُه عن حِزبك، أو جَماعتُه عن جَماعتك، أو طَريقتُه عن طَريقتك: "فلا تَرْجِعُوا بَعدي كُفَّاراً يضربُ بعضُكم رِقابَ بَعض" كما أوصاكُم جميعاً نبيُّكم الذي تَعترفون به جَميعاً وتُؤمنون به صَلَّى الله عليهِ وسَلَّمَ جميعاً. وحَسبي اللهُ ونِعْمَ الوَكيل.

حلب

9/2/2021

الدكتور محمود عكام


ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب

https://www.facebook.com/akkamorg/ 

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق