آخر تحديث: الخميس 21 أكتوبر 2021
عكام


خطبة الجمعة

   
من عواملُ النَّصر في غزوة بدر

من عواملُ النَّصر في غزوة بدر

تاريخ الإضافة: 2021/04/30 | عدد المشاهدات: 274

أما بعد، فيا أيها الإخوة المؤمنون:

نعيشُ اليومَ في رحاب ذكرى عظيمة عزيزة كبيرة هامَّة، ذكرى "غزوة بَدر الكبرى"، هذه الذكرى تُظلِّل فضاءَنا الإيماني، وعلينا ونحنُ نعيشُها أن نتعرَّف عليها، وأن نستخلصَ العِبر منها، وأن نستجليَ قواعدَ النَّصر من أحداثها، فتلكَ الغزوة سمَّاها الله عز وجل فُرقاناً، سمَّاها القرآن الكريم بيوم (البطشة الكبرى)، في هذه الغزوة انتصرَ المؤمنون لأنَّهم على الحق، رغم عددهم القليل وعدَّتهم المتواضعة، وخَسِر المشركون الكافرون البُغاة لأنَّهم على باطلٍ على الرغم من عددهم الوفير وعدتهم الكبيرة الكثيرة.

أقول أولاً وبعد أن قرأتُ أحداثَ هذه الغزوة، اجتهدتُ ملياً من أجلِ أن أستخرجَ قواعد النصر، ومن أجل أن أُجَلِّي أمامكم عواملَ النَّصر المنشود، عواملَ نصر المؤمنين على أولئك الذين لا يَمتُّون إلى الإنسانية بِصِلة.

أيها الأحبة: من عوامل النصر في غزوة بدر، وهذه العوامل أذكُرها من أجل أن نضَعَها قواعدَ ثابتة في أذهاننا لأنَّنا اليومَ نسعى لنصرٍ على أولئك الذين يضطهدون أبناءنا، ويضطهدون المؤمنين في المسجد الأقصى وفي كلِّ مكان: (يريدون ليُطفِئوا نورَ الله بأفواههم).

العاملُ الأول من عوامل النصر في بدر: الغايةُ النَّبيلة: كانَ المؤمنونَ وعلى رأسِهم السَّيدُ السَّند الأعظم محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه كانت غايةُ المؤمنين (الله)، كان الله غايتهم، وتوجَّهوا إلى الله من أجل أن يرضى عنهم، وإنما عَلِمنا أنَّ غايتهم كانت (الله) لأنَّهم ما أقبلوا على هذه المعركة إلا بإذنٍ من الله. أتريدُ أن تخوضَ معركةً وتنتصر بها وفيها، فعليكَ أن تحصل على إذنٍ من الله في خوضِها، وجاءَ الإذن من الله لهؤلاء المؤمنين حينما قال: (أُذِنَ للذين يُقاتَلون بأنَّهم ظُلِموا وإنَّ الله على نَصرهم لقدير. الذين أُخرِجُوا من دِيارهم بغير حقٍّ إلا أن يقولوا ربنا الله). يا أيُّها المؤمنون: الإذنُ من الله في خوضِ معركةٍ لا بُدَّ منه، ولن يكون هذا الإذن إلا إن كنتم تريدون من هذه المعركة أن تردَعُوا الظالم عن ظلمه وأن تنتصروا للمظلوم، لا يُمكن أن يكونَ الإذن من الله إذا كنتم تُريدون المقاتلة لمجرد المقاتلة، لا يُمكن أن يكونَ الإذنُ في المعركة إلا إذا قاتلتم من يُقاتلكم : (وقَاتِلوا في سبيلِ الله الذين يُقاتلونكم) نحن لا نُبادر أحداً بالقتال، نحنُ نُبادر الظَّالمين لأننا نسعى لرَدعِهم، نحنُ نقاتل الذي يقاتلنا ، من يخرجنا من أرضنا لا لشيءٍ إلا لأننا قلنا ربنا الله، أما أن نَعتدي فحَاشا، أما أن يكونَ الهدفُ والغايةُ مَغنماً فحاشا، أما أن يكونَ الغايةُ والهدفُ استعلاء فحاشا وحاشا. نحنُ ندفعُ عن أنفسنا الظلمَ والقهر، نحنُ نقاتل مَنْ يقاتلنا ولا نُبادر هذا الذي لم يقاتلنا. هذا عامل أول، وأؤكدُ هذا المعنى بحديثٍ صحيح جاءَ فيه رجلٌ إلى النَّبي صلى الله عليه وسلم وقال: يا رسولَ الله أرأيتَ إن دخلَ عَليَّ رجلٌ يُريدُ أخذَ مالي ؟! قال: فلا تُعطِه. قالَ أرأيتَ إن قاتلني ؟! قالَ: قاتِله. قالَ: أرأيتَ إن قتلتُه ؟! قال: هُو في النار. قالَ: أرأيتَ إن قتلني ؟! قال أنتَ شهيد.

العاملُ الثاني: قيادةٌ حكيمةٌ رحيمةٌ شجاعة: أما الحِكمة فتتجلَّى في التَّخطيط والتَّنسيق والترتيب والإعداد، وكان سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم صاحبَ الحكمة وما أعظَمَها من حكمة، فقد خطَّط وأعدَّ ورتَّب ونسَّق، فها هو يَستخلفُ على المدينة عبدَ الله بنَ أمِّ مكتوم، وها هو يُسلِّم لِواءَ الجيشِ لمصعب بن عُمير رضي الله عنهم، وها هو يجعلُ الجيشَ صِنفين، يضعُ على صِنفِ المهاجرين قائداً هو الإمام عَلِيٌّ رضيَ الله عنه وأرضاه، وعَلى صِنف الأنصار يضعُ قائداً هو سَعدُ بن مُعاذ رضي الله عنه وأرضاه. قائدٌ حكيم، وقائدٌ رحيم، والرَّحمة تجلَّت في المشاورة، تجلَّت في طلبِ الموافقة، هل تُوافقون يا أيها الأتباع الصادقون المخلصون، تجلَّت في طلبِ الرأي، ما تقولون، وقامَ الصَّحابة وقالوا ما قالوا. وأما الشَّجاعة فاسألوا علياً رضي الله عنه وأرضاه يوم قال – كما جاء في المسند وكتب السيرة - : كُنا إذا حَمِي الوطيس واشتدَّ البأسُ واحمرَّت الحَدَق اتَّقينا برسولِ الله، فما يكونُ أحدٌ أقرب إلى العدو منه. أرأيتم إلى الشَّجاعة والبسالة عند هذا القائد في تلك المعركة العظيمة.

اللهمَّ إنا نسألك أن تجعلَنا ممن يتمتَّع بعوامل النصر المستنبطة من غزوة بدر، من الغزوة التي هي الفرقان.

سنُكمل عواملَ النصر في أسبوعٍ قادم، أسألُ العليَّ القدير أن يُوفِّقنا من أجلِ أن نكونَ مع النبيِّ الأعظم صلَّى الله عليه وسلم، أن نكونَ معه أتباعاً بَرَرة، نِعمَ من يُسأَل ربُّنا، ونعمَ النصير إلهنا، أقول هذا القول وأستغفر الله.

أُلقيت في جامع السَّيدة نَفِيسة رضيَ اللهُ عنها بحلب الجديدة بتاريخ 30/4/2021

 

 

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب  

https://www.facebook.com/akkamorg /

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق