آخر تحديث: الإثنين 26 تشرين الأول 2020
عكام


لطيفة قرآنيــــة

   
ألم يجدك يتيماً فآوى . ووجدك ضالاً فهدى -1

ألم يجدك يتيماً فآوى . ووجدك ضالاً فهدى -1

تاريخ الإضافة: | عدد المشاهدات: 3471
 

ألم يجدك يتيماً فآوى . ووجدك ضالاً فهدى . ووجدك عائلاً فأغنى 

إن الأزمات أو الصعوبات التي يعيشها الإنسان تتنوع ، فمنها النفسية والوجدانية ومنها الفكرية والعقلية و ومنها الاقتصادية . وقد أرسل الله رسوله صلى الله عليه وآله وسلم وأنزل عليه القرآن الكريم ليحل للناس مشكلاتهم وليقدم لهم تغطية عظيمة لقضايا النفس والوجدان ولقضايا العقل ولقضايا الاقتصاد ولقضايا المال ، لكن الله عز وجل وهو يزود نبيه بالقرآن الكريم الذي فيه الحلول والقواعد الناظمة للحلول النفسية والفكرية والاقتصادية جعل من هذا النبي إنساناً معانياً ، فالذي يعاني من هذه الأمور ثم يقدم للناس أموراً وقواعد تحل لهم هذه أزماتهم التي يعانونها في ميدان النفس والوجدان والمال يكون تأثيره أقوى . ولذلك قال الله عز وجل لرسوله صلى الله عليه وآله وسلم في هذه الآيات : أنت تحمل رسالةً للإنسان من أجل أن تقدم له حلولاً في كل الميادين ، وها أنت قد عانيتَ ، وقد أخرجك الله من هذه المعاناة ولبى حاجاتك في هذه المعاناة ، وها أنت الآن داعيةٌ إليه تحمل المنهاج والتجربة ، وإن الذي يحمل المنهاج والتجربة سيكون تأثيره أقوى بالناس . لأنه عاش معاناة النفس وهو يدعو ويري الناس كيف تخلص من هذه المعاناة بنفسه وبالمنهاج الذي أرسله الله عز وجل وسيكونتأثيره أقوى ودعوته أكثر فاعليه وأكثر نجاحاً .
 

لطيفة قرآنية :

يلقيها فضيلة الدكتور الشيخ محمود عكام بعد صلاة الجمعة من كل أسبوع في جامع التوحيد .

التعليقات

شاركنا بتعليق