آخر تحديث: السبت 04 ديسمبر 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
لولاك يا زينة الوجود ما طاب عيشي ولا وجودي

لولاك يا زينة الوجود ما طاب عيشي ولا وجودي

تاريخ الإضافة: 2021/10/16 | عدد المشاهدات: 154

 

إي والله، إي وربِّ العزة، فقد زَيَّنَ الله جلَّ شأنُه الوجودَ بك يا سيِّدي وسَنَدي فازدانَ حقاً وتألَّق وتأنق. وباعتباري فرداً من أفرادِ هذا الوجود الكبير فقد سَرَى عليَّ الأمرُ وتزيَّنت بك يا حبيبي وشفيعي وأسوتي، تزيَّن عقلي بعلمٍ شريفٍ نبيلٍ علَّمك اللهُ جَلَّ جلاله إياه: (وعلَّمكَ ما لم تكُن تعلمُ وكانَ فضلُ الله عليكَ عظيماً) فنهلتُ منه، وتزيَّنَ قلبي بإيمانٍ باللهِ ربَّاً، وبإيمانٍ بكَ نبياً ورسولاً، وبإيمانٍ بكتابٍ أُنزل عليكَ منهاجاً ودستوراً فاطمأنَّ ذاكَ القلبُ وسَكَن واستقرّ، وتزيَّنت روحي بعطرِ خُلُقٍ عظيمٍ نفحتني منه بعد أن شَهِدَ المولى جَلَّ وعَلَا برسوخك فيه ورسوخه فيك: (وإنَّكَ لعَلَى خُلُقٍ عظيم) فالحمدُ لله والشُّكر له، وله الفضلُ على شَرَفٍ ألبسني تاجَه إذ جَعَلني واحداً من أتباعك ومُحبِّيك يا سيدي يا رسول الله.

حلب

10 ربيع الأول 1443

16/10/2021

الدكتور محمود عكام


ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب 

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق