آخر تحديث: الخميس 22 أغسطس 2019
عكام


نـفــحات

   
نفحة المدينة المنورة

نفحة المدينة المنورة

تاريخ الإضافة: | عدد المشاهدات: 3483
المدينةُ هادئةٌ وادعة ، جمالُها مُختَلطٌ بجلالها ، وأُنسُها ممتزج بهدوئها ، من دَخَلَها استراح - إي ورب الكعبة - ومن كان في المسجد النبوي فيها انزاحَ عن صدره هَمٌّ ولو كان كَزِنَةِ الجبال ، لا تكاد تُصدّق وأنت أمام قبر النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم أنك أمام جَدَثٍ ضَمَّ الجسد الأشرفَ ذاته ، هل النبي فعلاً هنا ، لا تكاد تصدق لأنك أمام أشرف جسد على الإطلاق ، وحين تُصدّق تبكي سروراً وحباً ووداً ، ومع السرور أحزان فراق ، وآمال لقاء في قادماتِ الدهر ، فهل يجمعنا الله جل شأنه به ، بالمصطفى يوم القيامة ، وقبل ذلك في الدنيا عَبْرَ رؤيا أو حلم ! للهِ أنت يا رسول الله : ما أعظمك ، ما أرحمك ، ما أجملك ، ما أكملك ، كن لي شفيعاً عند ربك ، وفي هذه الدنيا في عالم البرزخ . لا تنسني من لحظٍ تغمرني به . طبتَ حياً ، وطبت ميتاً ، وطابت سيرتك ، وطاب كلُّ يومٍ لك فيه ذكر وثناء ، فاللهَ اللهَ يا سيدي يا رسول الله في محمودٍ وإخوانه وإخوته وكل المسلمين ، الحظنا وانظر إلينا وسلم علينا ، فالصلاة والسلام عليك يا سيدي يا رسول الله .

التعليقات

شاركنا بتعليق