آخر تحديث: الثلاثاء 17 مايو 2022
عكام


خطبة الجمعة

   
خطبة الجمعة في الجامع الأموي الكبير بحلب

خطبة الجمعة في الجامع الأموي الكبير بحلب

تاريخ الإضافة: 2006/05/26 | عدد المشاهدات: 4191

تضمنت خطة إعادة تأهيل الجامع الأموي الكبير في حلب "جامع سيدنا زكريا" - التي قدمها الدكتور الشيخ محمود عكام إلى وزارة الأوقاف - عدة مقترحات، منها أن يتعاقب - بشكل دوري منظم - عدد من خطباء حلب وعلمائها على الخطابة في الجامع الكبير. وتم تكليف اثني عشر شيخاً من حلب بمهمة الخطابة في هذا المسجد على الشكل المذكور.

وقد ألقى الدكتور الشيخ محمود عكام هذا الأسبوع خطبته الأولى في هذا المسجد المبارك، بعنوان: أداء الواجبات

وهذا نص الخطبة.

أما بعد، أيها الإخوة المؤمنون، يا أيها المُصلون في رحاب شيخ الأنبياء، سيدنا زكريا عليه الصلاة والسلام:

قلت في نفسي فلنذكر إخواني بواجباتهم، ومن ذكرك بالواجب ذكرك بأصل وجودك، والذي يعرف واجباته هو العاقل، والذي ينفذ واجباته هو العادل، والذي يحسن في تنفيذ واجباته هو الفاضل، فتعرف على واجباتك ونفّذها، وأحسن تنفيذها لأنك بذلك تكون بفضل الله عز وجل عاقلاً عادلاً فاضلاً.

التعرف على الواجب يعني أنك عاقل، والقيام بالواجب يعني أنك عادل، والإحسان بالقيام بالواجب يعني أنك فاضل، وإذ تسألني عن الواجبات فها أنذا أبينها لك:

واجباتك نحو ربك عز وجل ثلاثة أمور، وواجباتك نحو النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم ثلاثة أمور، وواجباتك نحو القرآن الكريم ثلاثة أمور، وواجباتك نحو المسلم أخيك أمران، وواجباتك نحو وطنك الذي تعيش فيه والذي يحتضنك أمران أيضا.

فما واجباتك نحو ربك التي حددناها بثلاثة أمور:

أولاها: التوحيد. واجبك نحو ربك أن توحده، فقل من قلبك ومن لسانك ومن كل ذراتك: لا إله إلا الله ﴿فاعلم أنه لا إله إلا الله﴾ واسمع معي حديث النبي عليه وآله الصلاة والسلام الذي رواه الإمام مسلم عن سيدنا موسى عليه السلام أنه قال: يا رب علمني دعاءً أدعوك به ؟ فقال الله عز وجل يا موسى: قل لا إله إلا الله. فقال موسى: يا رب، كل عبادك يقولون لا إله إلا الله. فقال الله عز وجل: يا موسى لو وضعت لا إله إلا الله في كفة ووضعت السموات والأرض في كفة أخرى لرجحت كفة لا إله إلا الله. الواجب الأول نحو ربك توحيده.

والواجب الثاني نحو ربك عبادته: ﴿يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون﴾.

والواجب الثالث نحو ربك: محبته. أوليس النبي عليه وآله الصلاة والسلام قال كما جاء في سنن الترمذي: "أحبوا الله لما يغذوكم من نعمه، وأحبوني لحب الله، وأحبوا آل بيتي لحبي" هذه هي واجباتنا نحو ربنا فتعرفوا عليها لتكونوا عقلاء، وطبقوها لتكونوا عادلين، وأحسنوا تطبيقها لتكونوا من أهل الفضل، وتكونوا فاضلين.

أما واجباتنا نحو نبينا فثلاثة.

الواجب الأول: التعرف على النبي عليه وآله الصلاة والسلام. فمن لم يتعرف على النبي فهو مقصر بواجب إسلامي كبير. قال ربي جلت قدرته في القرآن الكريم: ﴿أم لم يعرفوا رسولهم فهم له منكرون﴾ إن لم تتعرف على نبيك فستأتي لحظة أو ساعة تنكر هذا النبي عليه وآله الصلاة والسلام.

الواجب الثاني نحو النبي: المحبة. أوليس النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال كما جاء في البخاري: "لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده ومن الناس أجمعين".

الواجب الثالث نحو نبينا: الاتباع. ﴿قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله﴾ الاتباع ﴿لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة﴾ لذلك يا أيها المسلمون قوموا بواجباتكم نحو نبيكم حتى تكونوا عقلاء، وعادلين، وفضلاء.

وأما واجبك نحو المسلم أخيك فهما أمران أو واجبان.

الواجب الأول: النصيحة. روى مسلم أن نبينا صلى الله عليه وآله وسلم قال: "الدين النصيحة. قلنا لمن يا رسول الله قال: "لله ولرسوله ولكتابه ولأئمة المسلمين وعامتهم" عليك أن تنصح أخاك المسلم، لأن المسلم الذي يخطئ وتراه ولا تنصحه سوف يأتيك يوم القيامة يا رب خذ حقي من فلان. لم يا هذا ، ما حقك عليه ؟ يقول يا رب إن فلاناً كان يراني على المنكر ولا ينهاني. واجبك نحو المسلم النصيحة فانصح المسلم.

الواجب الثاني: المحبة. أوليس نبينا عليه الصلاة والسلام قال كما جاء في مسلم: "لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنون حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم: أفشوا السلام بينكم" ومحبة المسلمين تفرز التعاون والتباذل والتناصر، لأن نبينا قال عن رب العزة جلت قدرته كما جاء في موطأ الإمام مالك: "وجبت محبتي للمتعاونين فيَّ، وجبت محبتي للمتباذلين فيَّ، وجبت محبتي للمتناصرين فيَّ، أين المتحابون في ، اليوم اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي". واجبنا إذاً نحو المسلم أمران النصيحة والحب، والحب يفرز التعاون والتناصح والتناصر والتباذل والتعاون .

واجبنا نحو الوطن في نهاية الأمر واجبان:

أما الأول فالحماية "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته الإمام راع ومسؤول عن رعيته، والرجل راع في بيته ومسؤول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها" وهل الوطن إلا مجموعة بيوت وهل الوطن إلا بيتك وبيتي وبيت فلان وفلان، لذلك من واجبنا نحو الوطن أن نحميه من كل مكروه، من كل سوء، أن نكون دائماً مدافعين عن وطننا، لأن الذي يُقتَل دون وطنه، دون ماله فهو شهيد. يا أمة الإسلام إن الوطن أمانة وعلينا ألا نفرِّط في الوطن، فمن فرط في الوطن فرط في الدين، ومن فرط في الدين فقد أضاع وجوده وهيأ نفسه ليكون وقوداً لجهنم يوم القيامة. الواجب الأول أن نحميه من كل مكروه.

والواجب الثاني: أن نرعاه، أن ننميه، أن نطوره، أن نشتغل من أجل رقيه، من أجل تقدمه، في ميدان الصناعة والزراعة والاجتماع والاقتصاد، فكل هذا أمانة في أعناقنا نحو وطننا، وسيسألنا وطننا يوم القيامة إن كنا قد قصرنا تجاهه في هذه الواجبات الذي ألقيت على دواخلنا حياله ونحوه.

أيها الإخوة المؤمنون، أيها الإخوة المصلون، يا أبناء حلب: أسأل الله عز وجل أن يوفقنا من أجل أن نتعرف على وجباتنا، وعلينا أن نغرس هذا في نفوس طلابنا وأبنائنا وتلاميذنا ومجندينا وفي ثكناتنا وفي مدارسنا وفي جامعاتنا، علينا أن ننادي بوضوح لنقول لأبناء الوطن - وها أنا ألخص - إن واجبكم نحو ربكم توحيده عبادته محبته، إن واجبكم نحو رسوله عليه الصلاة والسلام تعرف عليه، محبته، اتباعه. إن واجباتكم نحو القرآن الكريم تلاوته إحسان لفظه، إن واجبكم نحو القرآن الكريم قراءته، والقراءة تعني فهم المعنى. إن واجبكم نحو القرآن الكريم تدبره والتدبر هو التطبيق. إن واجباتكم نحو المسلم النصح له ومحبته إن واجبكم نحو الوطن حماية الوطن ورعايته. تذكروا هذه الواجبات فإن التعرف على هذه الواجبات يدلل على أننا عقلاء، وإن القيام بهذه الواجبات تدلل على أننا عادلون، نتحلى بالعدل، وإن إحساننا في تنفيذ هذه الواجبات تدلل على أننا من أهل الفضل، فكونوا يا إخوتي من القائمين بواجباتهم، وأسأل الله عز وجل أن يحفظ علينا عقولنا وتفكيرنا، لنتعرف ونقوم ونحسن القيام بهذه الواجبات، أسأل الله أن يحفظ أوطاننا وبلادنا، وأن يرزقنا العبودية الخالصة له، نعم من يسأل ربنا، ونعم النصير إلهنا، أقول هذا القول وأستغفر الله.

التعليقات

فتحى صبرى شرف

تاريخ :2008/01/23

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته خطبة الجمعة بهذا الاسلوب الجميل والادلة الواضحة مع الايجاز والتوضيح فى نفس الوقت انها خطبة ممتازة فجزاكم الله خيرا ونفع الله بها الناس اجمعين مسلمين وغير مسلمين وشرح الله صدوركم ونور الله قلوبكم.

شكرٍٍٍٍِِِا وايد

تاريخ :2008/01/30

شكرٍٍٍٍِِِا وايد

شهد

تاريخ :2008/03/11

رررررررررررررررررررررررائع بلمممممممممممممممممممرررررررره

مهند عصام

تاريخ :2008/03/13

شكرا جداااااااااااااااااااااا

مثنى

تاريخ :2008/04/03

الدكتور محمود اسم على مسمى دائما نتعلم منه فجزاه الله عن المسلمين خير الجزاء.

المثنى الفواز

تاريخ :2008/05/18

السلام عليكم وجزى الله الدكتور محمود كل خير وزاده بسطة في العلم هكذا كانت ولم تزل كلماتك يا دكتور محمود مضيئةكالنجم في سواد الليل للهدي وحسن الإقتداءبوركت يا دكتور وحماك ربي

ابو احمد

تاريخ :2008/08/21

هذه الخطبة رائعة ومفيدة وموجزة جزا الله الشيخ الف خير وجعله قدوة للاسلام والمسلمين

شاركنا بتعليق