آخر تحديث: الأحد 12 مايو 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
الاقتصار على الصلوات المفروضة

الاقتصار على الصلوات المفروضة

تاريخ الإضافة: 2008/04/10 | عدد المشاهدات: 1134
فضيلة الشيخ محمود: هل يجوز لي أن أقتصر على الصلوات المفروضة فقط دون السنن ? ولك مني الشكر والتقدير.


  الإجـابة
الخميس: 10/4/2008 الصلوات الخمس مفروضة ومكتوبة على كل مسلم ومسلمة، قال تعالى: (إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً)، ولكن هناك سنناً راتبة أي مؤكدة كان النبي صلى الله عليه وسلم يواظب عليها، وشرع للمسلمين أن يواظبوا عليها، والمسلم ينبغي أن يحرص على هذه السنن لعدة أسباب: أ- لأنها تقربه إلى الله وتزيد رصيده من الحسنات عند الله, وقد جاء في الحديث القدسي: "ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به..." رواه البخاري. ب- لأن الإعراض عن صلاة هذه السنن مؤشر على تناقض محبة الرسول صلى الله عليه وسلم, فمن أحب اتبع واقتدى وتأسى, وما دام الرسول صلى الله عليه وسلم صلاها ودعا إلى صلاتها فمن حقه صلى الله عليه وسلم علينا أن نحييها وأن لا نميتها. ج- هذه السنن تعويض لما عساه أن يحدث في أداء الفرائض من نقص ومن قصور، ومن ذا الذي يزعم لنفسه أنه يصلي الفرض صلاة تامة كاملة بأدائها وسننها وبالتالي فإن السنن سترمم ما نقص من الفرائض وما قصر عن أن يكون تاماً كاملاً، والعبادة أصلاً قائمة على الاحتياط, فالفرائض هي الأصل والسنن دواعم حتى يؤدى الفرض بشكل أكمل وأفضل. د- والسنن – يا أخي - سياج الفرائض، فمن أصابه شيء من الكسل أو التهاون وقع على السياج, وإذ لا سياج فالتهاون سينال مباشرة من الفرض، وبالتالي قد قصرت في التحصين لما يجب تحصينه, وقد ورد عن علي رضي الله عنه أنه قال: "إن للقلوب إقبالاً وإدباراً، فإذا أقبلت فاحملوها على النوافل، وإذا أدبرت فاقتصروا بها على الفرائض". على أن المسلم الذي يقتصر على أداء الفرائض لا إثم عليه ولاعقاب إذا وفاها حقها، وقد ثبت في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمن حلف من الأعراب أن لا يزيد عن الفرائض شيئاً: "دخل الجنة إن صدق". وسنن الصلاة المؤكدة هي: ركعتان للفجر قبل الفرض, وأربع قبل الظهر واثنتان بعده، واثنتان بعد المغرب، واثنتان بعد العشاء... ونسأل الله أن يتقبل منا الصلاة وكل الاعمال الصالحة.

التعليقات

شاركنا بتعليق