آخر تحديث: الأربعاء 10 يوليو 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
طريقة الذبح الشرعي

طريقة الذبح الشرعي

تاريخ الإضافة: 2008/06/26 | عدد المشاهدات: 1860
كيف يكون الذبح شرعياً, وما الذي يجب قطعه حتى يصبح المذبوح حلالاً ? وهل الذبح من القفا جائز ? و شكراً.


  الإجـابة
الخميس: 26/6/2008 الجواب: اتفق الفقهاء على أن الذبح الذي يقطع فيه الحلقوم (مجرى النفس) والمري (مجرى الطعام) والودجان, وهما عرقان في صفحتي العنق يحيطان بالحلقوم والمري, مبيح للأكل ويكون المزكي أو الذابح قد أتى بكمال الزكاة الشرعية وسننها, أما إذا قطع بعضها دون بعض فقد اختلف الفقهاء في عدد المقطوع لكي يصبح الذبح شرعياً ويحل من خلاله أكل الذبيحة.‏ قال الحنفية: يشترط قطع ثلاثة من الحلقوم والمري والودجين، واشترط المالكية قطع جميع الحلقوم والودجين في حالة الذبح, ولا يشترط قطع شيء في النحر، والنحر لغير الغنم والبقر, بل هو للإبل وما طال عنقه كالزرافة والبط, وفي النحر يشترط طعن اللبة طعناً مقضياً إلى الموت.‏ وقال الشافعية والحنابلة: يشترط قطع جميع الحلقوم والمري ويستحب قطع الودجين ويجب أن يكون الذبح من تحت جوزة الحلق (الحلقوم)، فإن قطعت في نصفها حلت الذبيحة, فإن لم تقطع وخرجت إلى جهة البدن: قال الجمهور لا تؤكل، وقال الحنفية تؤكل إذا قطع ثلاثة من العروق (الحلقوم والمري والودجين).‏ وأما الذبح من القفا: قال المالكية لا يؤكل ما ذبح من القفا حتى وإن وصل إلى قطع ما يجب قطعه في الذبح، وقال الجمهور يكره ذبح الحيوان من القفا لكن إذا حدث القطع على وجه السرعة وأتت السكين على موضع الذبح, أما إذا وصلت السكين إلى موضع الذبح وكان الحيوان قد مات فلا يؤكل والله أعلم. وعلى كل فالذبح أمر شرعي بحت, أي انه أمر تعبدي, فلنسلم لله عز وجل في هذا ولنمتثل والله يعلم وأنتم لا تعلمون.

التعليقات

شاركنا بتعليق