آخر تحديث: الأحد 12 مايو 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
حكم زخرفة المساجد وتزيينها

حكم زخرفة المساجد وتزيينها

تاريخ الإضافة: 2008/12/18 | عدد المشاهدات: 1313
الأستاذ الشيخ حفظه الله: ما حكم الشرع في زخرفة المساجد وتزيينها بالشكل الذي نراها عليه اليوم، ولكم الشكر والدعاء بالتوفيق.


  الإجـابة
الخميس 18/12/2008 أخي السائل ها أنذا أسوق لك ما ورد في هذا الشأن عن النبي صلى الله عليه وسلم من دون تعليم والباقي عليك وعلى السادة القراء. 1- روى أحمد وأبو داود والنسائي وصححه ابن حبان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس بالمساجد" ولفظ ابن خزيمة: "يأتي على الناس زمان يتباهون بالمساجد ثم لا يعمرونها إلا قليلاً" والمقصود بالعمران هذا العمران المعنوي من طاعة وعلم ومعرفة ومدارسة وسواها. 2- وروى أبو داود وابن حبان وصححه عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما أمرت بتشييد المساجد" وزاد ابو داود "لتزخرفنها كما زخرفت اليهود والنصارى" والتشييد هو رفع البناء والزيادة فيه كماً وكيفاً على ما تتطلبه الحاجة. 3- وروى ابن خزيمة وصححه أن عمر رضي الله عنه أمر ببناء المساجد فقال: "أكنّ الناس من المطر" أي أسترهم وأحميهم, وقال: "إياك ان تحمر أو تصفر فتفتن الناس" رواه البخاري معلقاً، وهذا لا يعني أبداً اهمالها من حيث النظافة والصيانة، بل إن ذلك مطلوب شرعاً ومؤكد على مطلوبيته، فقد ورد عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم "أمر بالمساجد أن تنظف وتطيب" رواه أحمد وأبو داود والترمذي.

التعليقات

شاركنا بتعليق