آخر تحديث: الإثنين 15 يوليو 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
الصلاة على سجادة عليها صورة الكعبة، ووجود الكراسي في المساجد

الصلاة على سجادة عليها صورة الكعبة، ووجود الكراسي في المساجد

تاريخ الإضافة: 2010/03/04 | عدد المشاهدات: 994
سماحة الدكتور الشيخ محمود عكام حفظه الله مفتي حلب لديّ سؤالان لو تفضلتم بالإجابة عليهما:‏ أولاُ: ما حكم الصلاة على سجادة عليها صورة الكعبة أو المسجد النبوي أو مسجد قبة الصخرة‏ ؟ علماً أن كثيراً ممن يُصلون عليها لا يتورعون عن الوقوف على تلك الصور التي يجب أن تكرّم بدل الامتهان. ثانياً: كثرت في مساجدنا الكراسي التي توضع للمرضى وقد تساهل الناس في الجلوس عليها بحجة المرض أو العجز وهذا يخل بتسوية الصفوف، ويخشى إن طال الأمد أن تتحول مساجدنا إلى صالات مليئة بالكراسي، فما حكم وضع الكراسي في المساجد ؟‏


  الإجـابة
الخميس 4/3/2010 أولاً: ما يعتلج في صدرك فيما يتعلق بهذا الأمر يعتلج في صدري، ولذلك فإني أرى أن تكون السجادة التي تصلي عليها خالية من الصور: "الكعبة، مسجد المدينة، القدس..." أو ما شابه، حتى لا تقع فيما يسمى مخالفة لتعظيم شعائر الله لأن الناس وهم يصلون على مثل هذه السجادات غالبا ما يقفون على الصور لذا أتمنى من المسلمين المصنعين والتجار أن ينتبهوا إلى هذه القضية لتكون السجادات خالية والله أعلم.‏ ثانياً: لا شك في أن للضرورات أحكاماً، ومن عجز عن الصلاة قائماً فليصلِّ قاعداً، إلا أنني أشاطرك الرأي في الانتباه إلى هذا الأمر الذي بدأ يستفحل وينتشر، وثمة مساجد امتلأ شطرها بالمقاعد والكراسي، ولهذا فأنا أناشد القائمين على المسجد الانتباه إلى هذا، وأن يؤخذ بعين الاعتبار ما قد يؤول إليه منظر ومظهر المسجد إذا كثرت فيه المقاعد والكراسي، وحسب الذي لا يستطيع الصلاة قائماً أن يصلي قاعداً على الأرض أو يتخذ وسيلة يحملها معه أو... من غير أن يكون هنالك امتداد وتنظيم وتقعيد للاستثناء.

التعليقات

شاركنا بتعليق