آخر تحديث: الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
عكام


مـــــــــؤتمرات

   
الدكتور عكام يتحدث لوفد بريطاني عن صفات المجتمع المنشود

الدكتور عكام يتحدث لوفد بريطاني عن صفات المجتمع المنشود

تاريخ الإضافة: 2009/05/29 | عدد المشاهدات: 2341

التقى سماحة مفتي حلب الدكتور الشيخ محمود عكام وسماحة مفتي الجمهورية الدكتور أحمد حسون وفداً بريطانياً من مؤسسة Awareness Foundation" " (مؤسسة الوعي)، يوم الجمعة 29/5/2009 في جامع الروضة بحلب.

وقد ألقى الدكتور عكام مداخلة خلال اللقاء أكد فيها على ما قاله الدكتور حسون حين تحدث عن وحدة أبوة البشر، وعن الدين، وقال: الإنسان أولاً، والدين ثانياً، بينما مشكلة العالم الآن هي اعتبار الدين أولاً قبل الإنسان.

وقال الدكتور عكام معلقاً: "أنا أؤكد وأضع يد الموافقة على كل ما قاله سماحة الدكتور أحمد مفتي الجمهورية، وأريد أن أعلق على فكرتين قالهما:

أما التعليق الأول:

الإنسان قبل الدين: وسآتي على ذلك بمثال قلته سابقاً أمام وفود عدة في سورية وخارجها:

عندما يرى إنسان مسيحي في الشارع صليباً على الأرض مصنوعاً من تنك، وهلالاً مصنوعاً من ذهب، فأيهما يأخذ أولاً ؟! أعتقد أنه سيأخذ الذهب أولاً، لأنه بهلال الذهب يستطيع أن يجلب ألف صليب من تنك، والعكس صحيح أيضاً. فالذهب هو الإنسان، والتشكيلة هي الدين.

التعليق الثاني:

علينا جميعاً مسلمين وغيرهم أن نحدد الصفات والسِّمات التي نريدها في المجتمع المنشود. وقد بحثت خلال عشر سنوات سابقة عن صفات هذا المجتمع فوجدتها: العلم، والعقل، والحرية، والأمن، والفضيلة. وقد قلت هذا لكل من لقيته من غير المسلمين، وكانوا يوافقونني الرأي. إذاً: فلنكن معاً دون أن نقول لغيرنا: تعال إلى المسيحية أو إلى الإسلام. فلنعمل جميعاً على تحقيق هذه الصفات على أرض الواقع، وحينها نكون متحققين بإنسانيتنا.

نشكركم ثانية وثالثة، ونمد لكم يد التعاون لتحقيق هذه الصفات التي ذكرتها، وإن كان عندكم صفات أخرى فنحن على استعداد للحديث عنها، والسلام.

التعليقات

حسان

تاريخ :2009/06/11

ماأحوجنا الى مثل هذا الخطاب المتوازن الذي يشكل جسر تواصل مع كل انسان فاهم مهما كان انتماؤه او معتقده

شاركنا بتعليق