آخر تحديث: الخميس 22 أغسطس 2019
عكام


مـــــــــؤتمرات

   
الدكتور عكام يلقي خطبة عيد الفطر في الجامع الأموي الكبير بحلب

الدكتور عكام يلقي خطبة عيد الفطر في الجامع الأموي الكبير بحلب

تاريخ الإضافة: 2009/09/20 | عدد المشاهدات: 2865

ألقى سماحة مفتي حلب الدكتور الشيخ محمود عكام "خطبة عيد الفطر" في الجامع الأموي الكبير بحلب، يوم الأحد 1 شوال 1430 الموافق 20/9/2009 استمع إليها السيد محافظ حلب، والسيد أمين فرع الحزب بحلب، والسيد أمين فرع الحزب بالجامعة، والسيد قائد شرطة المحافظة، ومدير الأوقاف، والمسؤولين في الدولة، وحشد من الإخوة المؤمنين.

وقد تحدث سماحته عن معاني العيد وما يحمله من دلالات هامة، وهي:

1- العيد يعني فرحة قبول: لأن الإنسان حين يُقبل حيث يريد أن يُقبل فهذا بالنسبة له عيد.

2- العيد يعني تعميق إنسانية: ويتجلى تعميق الإنسانية في الأمور التالية:

الإحسان وهو تأدية الواجبات يشكل أمثل.

والعدل وهو إعطاء كل ذي حق حقه.

والرحمة التي تعني عطاء نافعاً برفق.

3- العيد تقوية ارتباط: وتقوية الارتباط تكون مع الله أولاً وذلك من خلال العبودية والإخلاص وعمل الخير.

ثم مع الإنسان من خلال التعاون، ومن خلال التباذل، ومن خلال التناصح.

ثم أخيراً تقوية الارتباط من خلال تدعيم صلة بالوطن، لأن: (الإيمان بضع وسبعون شعبة، أعلاها لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان) وإماطة الأذى عن الطريق حماية للوطن، ورعاية للوطن.

ثم دعا سماحته الله عز وجل أن يحفظ سورية ويحميها من كل مكروه، واستشهد بقول السيد رئيس الجمهورية حينما قال: إن العبارة التي أطلقناها "سورية الله حاميها" تتطلب منا أن نقوم بواجبنا نحو بلدنا، لأن الله عز وجل يحمي الإنسان عندما يقوم بواجبه ولا يمكن أن نتحدث عن كسول ثم نقول إن الله سيحميه.

ثم استقبل سماحته السادة المسؤولين في قاعة المسجد، وبادلهم التهنئة بعيد الفطر.

لقراءة الخطبة كاملة، لطفاً اضغط هنا

التعليقات

شاركنا بتعليق