آخر تحديث: الأحد 04 ديسمبر 2022
عكام


كلمة الشـــهر

   
الحج فريضة في صالح الإنسان

الحج فريضة في صالح الإنسان

تاريخ الإضافة: 2010/11/15 | عدد المشاهدات: 2597

إذا كان الإنسان مُكوَّناً من عقل وقلب وجسم، وهذا هو التقسيم التقليدي فإن الحج يُقدِّم لكل هذه المكوِّنات والمفردات المنفعة والفائدة.

أما العقل: فالحج يجعل العقل يُدرك حجمه ويَعي عجزه، وإلا فحدّثني أيها العقل عن سر وقوف ثلاثة ملايين إنسان في وقت واحد وعلى صعيد واحد، ومن بين هؤلاء باحثون ومفكرون وأولو مناصب و...

وأما القلب: فالمناسك ميدانه ومحل صولاته وجولاته، فما أجمل الطواف بلباس الإحرام، وما أروع السعي بين الصفا والمروة، وما أبهى الوقوف على عرفات، وحدِّث عن راحة القلب في حِمى المدينة ولا حرج، وزدني عن طمأنينة تحل في قلب ذيّاك الذي يتطلع للسماء وهو في ساحة الحرم المكي والكعبة أمامه تحكي حكاية اتخاذها من قِبل الله البيت العتيق، وقد أوكل أمر بنائها إلى رسله وأنبيائه كلما رفع واحدٌ منهم القواعد تمّمها ورمّمها مَنْ بعده، وساعده في ذلك مَنْ يليه: (وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبّل منا إنك أنت السميع العليم).

وأما الجسم: فما في هذه الفريضة من أعمال وحركات تصبُّ جميعها في تنشيط الجسم وإزالة أسقامه وأوجاعه: فكم من مريض غدا إلى الحج فعاد منه سليماً معافى، وكم من ضعيف البنية قصد المناسك فقفل قوياً.

فيا أمة الحج: مَنْ حج منكم ومَنْ لم يحج: محكّ الفرائض صالح الإنسان، ومحك الأعمال خير الإنسان، فانظروا فرائضكم وما تعملون فإن أسفرت عن خير للإنسان وصلاح له مع الكون وما فيه فنعمّا الذي تعملون، وإلا فأخشى ما أخشاه أننا نحسب أننا نحسن صنعاً، وما نحن كذلك: (وأذّن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق. ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات...).

كل عام وأنتم بخير أيها المؤمنون، وأيها المواطنون الأعزاء، وأيها السوريون الكرام، وأيها الحلبيون الأحبة، وأنت يا قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد بألف ألف خير، وليبقَ الوطن عزيزاً مجيداً بأبنائه الأوفياء البررة.

د. محمود عكام

9 ذي الحجة 1431

15/11/2010

التعليقات

شاركنا بتعليق