آخر تحديث: الجمعة 25 تشرين الثاني 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
عناصر المروءة

عناصر المروءة

تاريخ الإضافة: 2012/03/11 | عدد المشاهدات: 1737
فضيلة الأستاذ الدكتور: نريد من جنابكم كلمة شارحة لكلمة (المروءة) التي نسمعها كثيراً، ولكم شكرنا.


  الإجـابة
الأحد 11/3/2012 المروءة ـ يا سائلي ـ صفة حميدة وسمة رشد وحكمة، وهي كالإنسانية في الدلالة والمعنى، ولقد سئل الحسن البصري سيد التابعين عن معناها فقال: "المروءة: صدق لسان وكف أذى وبذل معروف" وإذ نشرح هذه الأمور نقول:‏ 1- صدق لسان: وذو المروءة لا يكذب، إنما الصدق ديدنه وبه يطمئن قلبه، ومن هنا قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الصدق طمأنينة والكذب ريبة) رواه الترمذي. 2- كف أذى: وصاحب المروءة لا يؤذي أحداً وإنما يحب للناس ما يحب لنفسه والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح الذي يرويه البخاري ومسلم، وقال النبي أيضاً: (المؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم) رواه أحمد وقال أيضاً: (ملعون من ضار مؤمناً أو مكر به) رواه الترمذي. 3- بذل المعروف: بكل أشكاله وصوره وتجلياته: من مساعدة ضعيف وإغاثة لهفان ونصرة مظلوم وإطعام جائع، وكلمة طيبة وشفاعة صفة، وتعاون على بر وتقوى، وقد جاء كل ذلك مدعواً إليه، في أحاديث النبي عليه الصلاة والسلام. فيا أبناء وطني هيا إلى المروءة نتحلى بها ونتصف بها، هيا إلى الصدق وهيا إلى كف الأذى في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتربوية فلا تحتكر أيها التاجر ولا تتاجر بأقوات الناس، وإياك أن تعمل على إذلال عملة ونقد بلدك، واتق الله في كل ذلك، وأنت أيها السياسي: اجتهد في حماية بلدك من أي عدوان واعتداء، نعم هيا يا أبناء الوطن إلى بذل المعروف الركن الثالث للمروءة هيا إلى مساعدة الفقير ومستور الحال وإلى إعانته وإلى رعايته فكل ذلك أمانة في أعناقنا، فاللهم وفقنا لمروءة حقيقية نتصف بها ولا ندعيها ادعاء، وأكثر في مجتمعنا من أربابها، واحفظ أوطاننا واكشف عنه الغمة والكرب يا رب العالمين.‏

التعليقات

شاركنا بتعليق