آخر تحديث: الثلاثاء 24 أغسطس 2021
عكام


تعـــليقـــــات

   
الشيخ الحمَّاد

الشيخ الحمَّاد

تاريخ الإضافة: 2016/06/16 | عدد المشاهدات: 1181

محمّد علي الحماد في ذمَّة الله

توفي يوم الثلاثاء 9 رمضان 1437 الموافق 15/6/2016 فضيلة الأستاذ الشيخ محمد علي الحماد، وقد نعاه الدكتور الشيخ محمود عكام بالكلمات الآتية:

إي والله إنه لحمَّادٌ شكَّارٌ ذكَّارٌ قولاً وفعلاً، فما رأيتُه إذ رأيته إلا وحالُه حمدٌ وشكر وذكر، هذا مع ربه جلَّ شأنه أما مع الناس فطيبُ عشرة وأنْسُ مجالسة، فإن أردتَ العلاقة مع الدِّين الحنيف فشيخنا الحمَّاد ساعٍ إلى تقديمه صافياً كما أُنزِل دونَ شوائب ألبتة، ولا سيما شوائبُ السياسة والسياسيين.

شيخنا أبا عبد الله: اشتغلتَ بالعلوم الشرعية كلها لكن الفقه منها كان له الحظ الأوفر عندك تحصيلاً وتدريساً، حضرتَ على الكبار ونهلت من معينهم: أولهم شيخ شيوخنا والدك العلّامة عبد الله الحماد، وثانيهم: شيخ الفقه الحنفي في عصره الضابط المتقن محمد الملّاح، وثالثهم الحافظ الفروعيّ الفقيه الأديب محمد بلال و... ثم درَّستَ وعلَّمتَ في المدارس الشرعيَّة، وتتلمذ على يديك كثرٌ ولا يزالون يذكرونك بإجلالٍ وتقدير.

شيخنا: عزَّ علينا الفِراق، وأبكانا الرحيل، فليرحمك بارينا عزَّ وجل، ولْيجعلك رفيقَ الصديقين والشهداء والصالحين وحسُنَ أولئك رفيقاً، لله ما أخذ وله ما أعطى وكلُّ شيءٍ عنده بمقدار، فلتصبروا يا آل الحمَّاد، ويا طلاب العلم في الشهباء، ولتحتسبوا، وإنَّا لله وإنا إليه راجعون.

حلب الخير

 الخميس 11 رمضان 1437

16 حزيران 2016

محمود عكام

 

التعليقات

شاركنا بتعليق