آخر تحديث: الأحد 18 أغسطس 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
اللهمَّ بارك لنا في شامنا، وزِدْ في مُبَاركَتها يا ربَّ العالمين

اللهمَّ بارك لنا في شامنا، وزِدْ في مُبَاركَتها يا ربَّ العالمين

تاريخ الإضافة: 2018/04/13 | عدد المشاهدات: 430
New Page 1

حدَّثني هذا اليوم صديقٌ قَدِمَ من دولةٍ عربية خليجية فقال: حدِّث عن الغلاء هناك ولا حرج، حتى وإن أخذت بعين الاعتبار "الصَّادر والوارد"، "المدخَلات و والمخرجَات"، وفي نفس الوقت جاء صديق آخر وقد كان في مصر فلفظ نفسَ العبارة: ثمَّة غلاءٌ بكلِّ ما تعنيه هذه الكلمة، ثم قالا معاً: أمَّا هنا فلا شك في أن الغلاء قائم وحاضر، إلا أن نسبة الغلاء هنا إلى ما هو عليه هناك لم تجاوز النصف في أعلى درجاتها، وأجابا وهما يتابعان: يا أخي بلاد الشام مباركة، وقد دعا لها رسولنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم، فعلَّقت وقلت: اللهم إنا نسألك ونتوجه إليك بمحمد صلى الله عليه وسلم، يا محمد إنا توجهنا بك إلى ربنا في حاجتنا لتقضى، اللهمَّ فشفِّعه فينا بجاهه عندك. وحاجتنا - يا ربنا – أن تكفي سورية الغالية همَّها وغمَّها وأن تعيد إليها أمنها وأمانها واستقرارها وازدهارها يا رب العالمين.

حلب

13/4/2018

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق