آخر تحديث: الإثنين 11 تشرين الثاني 2019
عكام


تعـــليقـــــات

   
الشيخ عدنان غشيم عالمٌ دؤوب

الشيخ عدنان غشيم عالمٌ دؤوب

تاريخ الإضافة: 2019/07/01 | عدد المشاهدات: 285

ثابر على القراءة والمطالعة والمتابعة في علوم الشَّريعة ولا سيما علم الحديث فأضحى فيه ذا باع، وغدا مرجعاً مُعتَمداً يُشار إليه بالبنان، ولن أنسى أوقاتاً قضيتُها معه متحاورين مُتذاكرين في مسائل علمية تناكرت آراؤنا فيها واختلفت لكنه كان يُصِرُّ على المراجعة واستمرار اللقاء حتى نصل إلى رأيٍ نُعلن فيه معاً اتفاقنا عليه، وفعلاً هذا ما قد حصل.

شيخنا أيها المفضال: لقد تعبتَ على نفسك – كما يقال – فأثابك المولى عز وجل فتحاً طيباً في العلم والفهم والذوق والسُّلوك. لازمتَ شيوخاً كباراً أمثال المربي الجليل الذاكر الشاكر الأديب حسون وأفدتَ منهم معرفة وأدباً ورِقة وذكراً، وإني لأشكر لك حسن ظنك بي، فقد همستَ في أذني أكثر من مرة وقد استمعتَ إلى كلمة ألقيتُها في حفلٍ هنا ومولدٍ هناك قائلاً: يعجبني حديثك شكلاً ومضموناً، أدباً وإلقاءً وعلماً، فلكَ مني يا أيها الأصيل "العتيق" التقدير والإجلال، وسأبقى أذكرك أنموذجاً يُحتذى في الفضل والفهم والعرفان، وأدعو بالتوفيق والفلاح والرفعة والسمو لحفيدك وسميك عدنان، واللهم ارفعه عندك أعلى الدرجات يا رحيم يا رحمن.

حلب

20/6/2019

اليوم الثاني لوفاته رحمه الله ورضي عنه.

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق