آخر تحديث: الجمعة 25 سبتمبر 2020
عكام


تعـــليقـــــات

   
الأستاذ الشيخ عاكف علبي وجيه في الدنيا والآخرة

الأستاذ الشيخ عاكف علبي وجيه في الدنيا والآخرة

تاريخ الإضافة: 2020/09/05 | عدد المشاهدات: 157

 

نعم هو ذو وجاهة وما عهدتُه إلا كذلك، يَلقاك بوجهٍ طَلْقٍ بَسَّام، ويُكلِّمك بلغة التحبُّب والوئام، حسَنُ الإدارة وفيُّ الصُّحبة  والأخوَّة نبيهٌ نبيل، يحبُّ العلم كلَّه ويعشقُ الشَّرعي منه، لذا طلَبه بصدقٍ كبير فنالَ منه الحظَّ الوفير، عرفتُه منذ وقتٍ غيرِ قليل وهو بازديادٍ في ميدانِ العبادة والذِّكر والطَّاعة والعرفان، كانت لقاءاتُنا مُذاكرة ومُسامرة وفيها شيءٌ من استحضار مواقفِ الرجال الأفذاذ مَنْ غادرَ الدُّنيا قديماً أو حديثاً.

رحمكَ اللهُ يا أبا ناصح وأجزلَ مثوبتك وألحقكَ بالنبيينَ والصديقين، وأقول لأنجالك الأماثل، ولأقربائك الأفاضل، ولكلِّ مَنْ يلوذُ بك نَسَباً وصداقة وصهراً: للهِ ما أخذ وله ما أعطى وكلُّ شيءٍ عندهُ بمقدار، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

حلب

4/9/2020

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق