آخر تحديث: الخميس 21 أكتوبر 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
يا عربَ الخليج... عَجيبٌ أمركم ؟!

يا عربَ الخليج... عَجيبٌ أمركم ؟!

تاريخ الإضافة: 2020/09/09 | عدد المشاهدات: 358

 

ما لكم تَتدافعون إلى مُصافحةِ ومُعانقة ومُوادَعةِ رأس حربة الغدر والخيانة والاعتداء والإثم في عالَمنا اليوم (إسرائيل) ؟! هل أنتم مأمورون مُكرَهون ؟! أم أنَّكم في خبال وغيبوبة وضياع ؟! أم أنَّكم خلعتم ثوبَ العُروبة النَّبيل الشَّهم واستبدلتم به ثوبَ الخزي والعار لعلكم تَستَمِرُّون حُكَّاماً ومُلوكاً وأُمراء و...

اعلموا علمَ اليقين أنَّ ما تَفعلون يُغضِبُ اللهَ جلَّ شأنه، ويُغضِبُ الشُّعوبَ المؤمنة الحُرَّة، ويُغضِبُ الشُّرفاء في العالم كلِّه على امتداد الجغرافية البشرية كلها، ومن أجلِ أن تَتأكَّدوا استفتُوا قلوبكم بينكم وبين أنفسكم، وسَلُوا صغاركم بأمانةٍ وكبارَكم بصدقٍ فكلُّهم مُستَنكِرون رافضون، أتريدونَ أن تُسجَّلوا بعدَ رحيلكم – يا هؤلاء، يا حُكَّام الخليج ومَنْ لَفَّ لفَّهم – في سِجلِّ مَنْ استسلَمَ للطَّاغوت وأذعَن ؟! أم تَحرِصُون على رِضَى الغربيِّ المتصهين (أمريكي وأوربي)، فلعلَّ ابتسامته المزيفة تُغنيكم عن ابتسامة المستضعَفين الذين سينصُرُهم الله جلَّ شأنُه عليكم إن بقيتم في هذا النَّفق المظلم وعلى إسرائيل الأثيمة وعلى الغربيِّين المستَكبرين، وانتظروا إنَّا مَعكم مُنتَظِرون، وعلى كُلٍّ: فاللهمَّ رُدَّهم إلى رُشدِهم رَدَّاً جَميلاً.

حلب

9/9/2020

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق