آخر تحديث: السبت 04 فبراير 2023
عكام


كلمة الشـــهر

   
ليلةُ النِّصف من شعبان

ليلةُ النِّصف من شعبان

تاريخ الإضافة: 2022/03/17 | عدد المشاهدات: 305

ليلةُ صَفاء ونَقاء ووفاء، ليلةٌ تشكِّل واسطة العقد بالنسبة لكل ليالي شعبان الشهر الفضيل، شهرُ رفعِ الأعمال إلى الله، شهرُ فرضية الصيام، وشهرُ تحويل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة (البيت الحرام) وهي ليلة الغفران الشامل العام لمختلف الآثام والذنوب ولسائر المذنبين والآثمين إن هم رفعوا الأكُفّ واستغفروا باستثناء شخصين، وهما: المشرك الذي ظَلَمَ الحقيقة وظَلَمَ نفسَه فاتَّخذ مع الله شريكاً، ألا فليذهب إلى هذا الشريك ؟!!! والشخصُ الثاني: المشاحن الذي يحملُ قلبه الشَّحناء والبغضاء على مَن لا يستحق هذا الحَمل، وبالتالي لا بُدَّ من طلب العفو وتقديم الاعتذار، وبعدها إن رفعَ كفَّه لربه مُستغفراً غَفَر له وعَفَا عنه: (إنَّ الله ليطَّلعُ في ليلةِ النِّصف من شَعبان فيغفرُ لجميعِ خلقه إلا لمشركٍ أو مُشاحِن) كما وردَ عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

فيا أيتها الليلةُ العظيمة: هل تسمحينَ أن نكونَ من أهلك وجماعتك المغفور لهم إن شاء الله، فوربِّ الكعبةِ لكِ في قلوبنا مكانةٌ سَامية عالية منذ أن كنا صغاراً وإلى الآن، وهل ننسى نفحات المساجد ودندنات المقابر وتحيات وهدايا الأقارب والجيران والأصحاب ؟!!

حلب

17/3/2022

الدكتور محمود عكام

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق