آخر تحديث: الجمعة 14 يونيو 2024
عكام


كتب و مؤلفات

   
قراءة في كتاب (محمود عكام رائد فكر ومدرسة إصلاح) للدكتور عبد الحميد ديوان

قراءة في كتاب (محمود عكام رائد فكر ومدرسة إصلاح) للدكتور عبد الحميد ديوان

تاريخ الإضافة: 2023/12/23 | عدد المشاهدات: 579

لقد أفلَح الأديب والشاعر والكاتب الموهوب الدكتور عبد الحميد ديوان في اختياره للشيخ الجليل والمفكر الإسلامي الإصلاحي الدكتور محمود عكام للكتابة عن شخصيته المتوازنة، وأفكاره البناءة المتجددة، ورؤيته الإصلاحية في تجديد الفكر الإسلامي والشريعة الإسلامية. وهو يُعدُّ من أهمّ وخيرة أعلام الفكر والدين الإسلامي المعاصرين في حلب الشهباء.

وقد كتب بإسهاب عن مسيرة الشيخ الجليل عكام التربوية منذ ولادته ونشأته وحياته المستمرة في حلب الشهباء، وعوامل بناء شخصيته الدينية والوطنية وأسباب توازنها في القول والسلوك والتصرفات، وعن مسيرته العلمية والدينية حتى حصوله على شهادة الدكتوراه في علوم الدين والشريعة الاسلامية.

ويرى الكاتب الدكتور ديوان أنَّ من أسباب الكتابة عن الشيخ الجليل الدكتور محمود عكام تميّزه بالخلق الكريم والتواضع، وامتلاكه المعرفة الواسعة في الدين والثقافة، والرؤية الدينية المعتدلة والصحيحة باجتهاد ومثابرة. والتزامه الذاتي بقضية الإصلاح والتجديد لمسائل متنوعة ومتعددة في الفكر الديني والشريعة الاسلامية السمحاء، التي من أهمها وأبرزها ما يخص الانسانية جمعاء. وهو في اجتهاد وسعي دائم قولاً وعملاً لتنقية الدين والشريعة الاسلامية مما أصابها من ملوثات جاء بعضها من شوائب تناقلتها الأجيال كعادات وتقاليد مغلوطة عبر الزمن وجاء بعضها الأخر من التفسير الخاطئ لمفاهيم حديثة ومستوردة أفرزتها المتغيرات التكنولوجية المعاصرة والعولمة بعضها بقصد وبعضها الأخر بدون قصد. أدت جميعها إلى انحرافات مؤذية في التطبيق العملي وفي الفهم والتفسير للعديد من قضايا الدين الاسلامي والشريعة الإسلامية.

إن هذه الملوثات والشوائب في الدين والشريعة الاسلامية أوقعت الكثير من أتباعها بالتشويش والحيرة والالتباس في صحة وسلامة العديد من مفاهيمها. وأفسدت بعضاً من المسائل الانسانية الأساسية في الدين وخاصة ما يتعلق بالإخوة الانسانية والتسامح والأخلاق والعيش المشترك والحوار وتفضيل مصلحة الأنا على مصلحة نحن، وتوظيف الدين والشريعة لتحقيق المصالح الشخصية على حساب مصلحة الدين والوطن، وأوغلت في نفوس الكثيرين من الأتباع وغيرهم الحقد والبغضاء والكراهية والتفريق والقتل أحياناً. لقد أحسنَ وأجاد وتألّق الكاتب الصديق الدكتور عبد الحميد ديوان وأوفى في تبيان جهد الشيخ الجليل الدكتور محمود عكام واجتهاده في الاصلاح والتجديد من خلال دعوته لاستبعاد الشبهات وتصحيح الأخطاء التي تمس الشريعة الاسلامية بسوء من خلال المراجعة المستمرة بغية تصحيح الأخطاء، والتوافق على الاضافات الناتجة عن تطور المجتمعات والدول وظهور مفاهيم حديثة، مثل المواطنة والانتماء والتربية والتنمية الشاملة لرقي الانسان وتطوره في مختلف مجالات الثقافة والفكر والعلم والاجتماع والتربية والأخلاق والاقتصاد والسياسة. وتأكيد الشيخ الجليل الدكتور عكام دعوته المستمرة في مضمون ما كتب من كتب ومقالات وخطب دينية إلى وثيقة تعاون تستند في قواعدها على المشتركات التي تجمع ولا تفرق، من خلال الحوار الهادف والبناء للتوافق على الاضافات والتقريب بين المختلفات بما ينفع الانسانية. 

لقد تجلّت رؤية الشيخ الجليل الدكتور عكام في مجال تجديد الفكر الاسلامي الانساني لنوافذ الشريعة الاسلامية وروحها السمحة بالدعوة إلى مكارم الأخلاق والتسامح والايمان الذي يتجلى في محبة الانسان لأخيه الإنسان. واعتداله في تناوله المشتركات بين الطوائف والأديان مؤكداً على الاستقامة في القول والعمل، ومركزاً على القواعد الانسانية في الدين الاسلامي وتفسيره المعاصر للكثير من المفاهيم والثنائيات التي وردت في كتابه لطائف قرآنية. واستعرض المفهوم الاسلامي الأصيل لمسألة الاصلاح والتجديد معتبراً أن للفكر الانساني شعب عديدة تبدأ بالفكر الديني والفكر الاجتماعي الذي يجمع بين الدين والانسان والحياة.

لقد استخلص الأديب الكاتب الدكتور ديوان الملكة الأدبية وقوة البلاغة التي يمتلكها الشيخ الجليل الدكتور عكام من خلال تميز كتاباته وخطبه في لفظ بسيط ومعنى عميق يستطيع المستمع والقارئ استيعاب مضمونها وفهم معناها. وقدرته على التحليل اللغوي والنحوي في شرحه وتفسيره للمقصود من الآيات القرآنية. وتقديمه صوراً عديدة من الأدب الاسلامي الرفيع، ونصائح القدوة الحسنة لتحقيق التوازن في النفس والتفكير والقول والعمل في القضايا التي تهم الشباب والآمة والوطن، وضرورة اتباع الاستقامة لأنها مصدر النجاح في الدين والدنيا.

نرجو الله للصديق العزيز الشاعر والأديب الكاتب الدكتور عبد الحميد ديوان والشيخ الجليل الدكتور محمود عكام مزيداً من العطاء المتجدد، والله ولي التوفيق.

الباحث الدكتور عصمت بوابة

التعليقات

شاركنا بتعليق