آخر تحديث: الثلاثاء 23 إبريل 2024
عكام


كلمة الشـــهر

   
التَّديُّن الوَاعي

التَّديُّن الوَاعي

تاريخ الإضافة: 2024/03/12 | عدد المشاهدات: 142

وبلا شَكّ ثمة تَدَيُّن لا واعي، والفرقُ بينَهما أنَّ الواعي يُطبِّقُ الدِّين كُلَّه لا يُفرِّقُ بينَ جُزءٍ وجُزء من هذا الدِّين بحُسن التَّطبيق، يُعنَى بالصَّلاةِ كما يُعنَى بالصَّوم، ويُعنَى بالقَولِ الحَسَن والخُلُق الحَميد عِنايته بالصَّلاة والصِّيام، يبذلُ المالَ بأَريحيته كما يبذلُ الجهد العَضَلي ولا يضنُّ بالصَّدقات، بل عَلى العَكس رُبَّما شَعَرَ بلذَّة وهو يَتصَدَّق أقوى من تلكَ التي يشعرُ بها وهو يَصُوم. فالعِبادات المتعدِّية، أي التي تَطولُ الآخر من حيثُ أثرُها كالزَّكاة والصَّدقات والأخلاق والصِّفات الجَميلة ذات الصِّلة بالآخرين هي عنده آكدُ من تلك التي تُدعَى بالعِبادات اللازمة والتي لا ترتبطُ بالآخر.

وبكلمةٍ مُختَصرة موجزة نُريدُ تَوازناً في تطبيقِ دِيننا حِيالَ كُلِّ مُفردَاته وأركانه وصِيغه، وكَما نَسعَى لأن يكونَ المسجدُ مُكتَظَّاً فإننا نسعَى من أجلِ التَّزاحم على أبوابِ الفُقراء من قِبل الأغنياء، وعلى أبوابِ المستشفيات من أجلِ عِيادة المرضى ومساعدتهم مادةً ومَعنى، وعلى أبواب المدارس والجامعات والمصانع والمعامل و... لغايةِ بناءِ حياةٍ مُتكاملة وفقَ مَعايير القرآن، وسوفَ نُسمِّي هذه الحياة "حياة القرآن".

حلب في

12/3/2024

الدكتور محمود عكام

الدكتور #محمود_عكام
#التَّديُّن_الوَاعي

لقراءة النص من المصدر، لطفاً اضغط هنا

http://www.akkam.org/topics/5249/

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب

https://www.facebook.com/akkamorg/

لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق