آخر تحديث: الأحد 18 أغسطس 2019
عكام


محـــــــاضرات

   
الدكتور عكام يحاضر عن العروبة والإسلام في ثقافي إعزاز

الدكتور عكام يحاضر عن العروبة والإسلام في ثقافي إعزاز

تاريخ الإضافة: 2006/11/27 | عدد المشاهدات: 2581

بدعوة من المركز الثقافي العربي في مدينة إعزاز، ألقى الدكتور الشيخ محمود عكام محاضرة بعنوان: تزاوج العروبة والإسلام الصيغة المثلى لتجاوز الخلاف والتخلف وذلك في الساعة السابعة من مساء يوم الإثنين 27/11/2006.

وقد بدأ الدكتور عكام محاضرته قائلاً:

لا أريد أن أقف في محاضرتي هذه مدافعاً عن الإسلام أمام العروبيين، ولا عن العروبة أمام الإسلاميين، ولكني سأبدي وجهة نظر فيما يخص علاقة العروبة بالإسلام.

هذه وجهة نظر ستكون في صيغة بنود وقواعد، أو بالأحرى: هي أشبه بميثاق. هذا الميثاق آمل أن يتفق عليه وعلى مضمونه المسلمون والعروبيون، لأن هذا الميثاق الذي يؤطر للعلاقة ما بين العروبة والإسلام مُستلهم من شريعتنا وديننا، ومن واقعنا ومن أسرار اختيار هذه الأمة، الذين هم العرب، دعاة وحملة لهذه الرسالة.

وقد أكد الدكتور عكام على أن العروبة قومية تحولت إلى فكرة، وهذه الفكرة إنسانية خيّرة منفتحة، ليس فيها من العنصرية شيء. بخلاف الصهيونية التي هي في أصلها فكرة تحولت إلى قومية عنصرية منغلقة.

نص المحاضرة

وفي نهاية المحاضرة أكد الدكتور عكام على أهمية تصحيح التصورات التي تقبع في عقولنا فتساءل قائلاً:

أليس للعقل حق علينا ؟ فكم يشتغل الواحد منا لعقله ؟

إن امتلاك التصور عبادة، والمطلوب من المسلم اليوم أمران اثنان:

التصور الصحيح والسلوك القويم.

إن تصحيح التصور وتقويم السلوك ينبغي أن يكونا غاية كل عمل ودراسة وحركة نتحركها، وهذا التقويم وهذا التصحيح عبادة.

التعليقات

شاركنا بتعليق