آخر تحديث: الأحد 14 يوليو 2019
عكام


كتب و مؤلفات

   
طبعة جديدة من الإسلام والإنسان

طبعة جديدة من الإسلام والإنسان

تاريخ الإضافة: | عدد المشاهدات: 3059
إن كان همّك الإنسان فأنت إنسان... عنوان واضح الدلالة... عميق النفاذ إلى صميم مشكلة العالم كلِّه... غربيِّه وشرقيِّه وما سوى ذلك من جهات، مُسلمِه ومسيحيِّه... وما خلا هذين من أديان. بهذا العنوان يفتتح الدكتور الشيخ عكام محمود مقدمته للطبعة الجديدة من كتابه: (الإسلام والإنسان). وهو عنوان ينسجم مع إهداء الكتاب الذي خطّه الدكتور عكام بيمينه: (إلى الباحثين عن حضارة الإسلام يبغونها واقعاً: هيّا إلى الإنسان. كرّموه وقدّروه وارحموه، وصونوا دمَه وعرضه وماله وحرّيته. كما يتوافق مع رسالة الكتاب، الذي كتب عنه ناشره: إنه دراسة تأصيلية تجديدية لمفهوم "الإنسان" في المنظومة الفكرية الإسلامية توصيفاً وتوظيفاً. تسهم مع مثيلات لها في إعادة الاعتبار إلى الإنسان في عالمنا المعاصر. فكيف يصف القرآن والسنة هذا الإنسان ؟ وما الذي يريده الإسلام من الإنسان، على مستوى الغاية وعلى مستوى الهدف ؟ وما الطريق إلى تحقيق هذا المطلوب ؟ أسئلة يجيب عنها هذا الكتاب بتفصيل وتأصيل، وتوثيق وتحقيق. مردداً ومؤكداً: لا غنى للإسلام عن الإنسان لأنه محلُّه، ولا غنى للإنسان عن الإسلام لأنه سبيله، والمعادلة في النهاية: إنسان وإسلام يعني عطاء نافعاً وسيادةً راحمة. جدير بالذكر أن هذه الطبعة هي الإعادة الثانية للطبعة الثالثة من كتاب (الإسلام والإنسان)، وقد تحلّت بغلاف جديد، وهي تقع في 128 صفحة. وصدرت عن دار فصلت مطلع العام 2007م.

التعليقات

شاركنا بتعليق