آخر تحديث: الثلاثاء 23 إبريل 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
حكم الاحتكار في الإسلام

حكم الاحتكار في الإسلام

تاريخ الإضافة: 2008/06/08 | عدد المشاهدات: 1315
الشيخ الفاضل: ما حكم الإسلام في الاحتكار، وهل من دعوة منكم للتجار من أجل أن لا يحتكروا رحمة بالمساكين والضعفاء، وشكراً.


  الإجـابة
الأحد: 8/6/2008 الاحتكار هو شراء الشيء وحبسه ليصل بين الناس فيغلو سعره ويصيبهم بسبب ذلك الضرر، وقد حرمه الإسلام ونهى عنه لما فيه من الجشع والطمع والتضييق على الناس. وقد وردت في تحريمه والنهي عنه أحاديث نبوية كثيرة منها: 1- روى أبو داود والترمذي ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من احتكر فهو خاطئ). 2- روى أحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من احتكر الطعام أربعين ليلة فقد برئ من الله وبرئ الله منه).‏ 3- قال صلى الله عليه وسلم: (بئس العبد المحتكر، إن سمع برخص ساءه، وإن سمع بغلاء فرح). رواه رزين. 4- وروى ابن ماجة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (الجالب مرزوق والمحتكر ملعون). والجالب هو الذي يجلب البضائع ويبيعها بسعر معقول وربح يسير. 5- وروى أحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من دخل في شيء من أسعار المسلمين ليغليه عليهم كان حقاً على الله تبارك وتعالى أن يقعده بعظم من النار يوم القيامة). والاحتكار المحرم هو احتكار لما يحتاج الناس إليه من طعام وثياب وسواه ومسكن و... وعلى كل فالله نسأل أن يوفق المواطنين من أجل أن يكونوا فيما بينهم متعاونين متضامنين ولوطنهم بانين خادمين، وأن يضعوا نصب أعينهم المصلحة العامة.

التعليقات

شاركنا بتعليق