آخر تحديث: الثلاثاء 09 إبريل 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
معنى كلمة الزقوم

معنى كلمة الزقوم

تاريخ الإضافة: 2008/10/09 | عدد المشاهدات: 4216
الأستاذ الشيخ محمود: هلا بينت لنا ما الذي تعنيه كلمة الزقوم الواردة في القرآن الكريم، ولك دعاؤنا بالحفظ والتوفيق دائماً.


  الإجـابة
الخميس 9/10/2008 الزقوم لغة, يا سائلي, من التزقم وهو البلع أو الأكل بلا مضغ ولا هضم ومع غصة. والزقوم في القرآن الكريم اسم لشجرة يأكل منها أهل النار فتزيد في عذابهم, وقد ورد هذا "الزقوم" ثلاث مرات في القرآن الكريم: (إن شجرة الزقوم طعام الأثيم كالمهل يغلي في البطون كغلي الحميم)، وقال تعالى: (ثم إنكم أيها الضالون المكذبون. لآكلون من شجر من زقوم. فمآلون منها البطون) ولما سمع المشركون بشجرة الزقوم صاروا يستهزئون وصار أبو جهل يقول لأصحابه: أتدرون ما الزقوم ؟! إنه الزبد والتمر ويضحك, فأنزل الله تعالى: (أذلك خير نزلاً أم شجرة الزقوم. إنا جعلناها فتنة للظالمين. إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم. طلعها كأنه رؤوس الشياطين. فإنهم لآكلون منها فمالئون منها البطون) قال ابن كثير: "إنما شبهها برؤوس الشياطين وإن لم تكن معروفة عند المخاطبين, لأنه استقر في النفوس أن الشياطين قبيحة المنظر". وجاء في الحديث الشريف: "لو أن قطرة من الزقوم قطرت في مجار الدنيا لأفسدت على أهل الأرض معايشهم, فكيف بمن تكون طعامه" رواه الترمذي. فاللهم قنا السوء فعلاً وقولاً وعاقبة, وهيئ لنا من أمرنا رشداً وتب علينا وارحمنا.‏

التعليقات

شاركنا بتعليق