آخر تحديث: الجمعة 01 مارس 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
معنى كلمة "الزبور"

معنى كلمة "الزبور"

تاريخ الإضافة: 2008/10/16 | عدد المشاهدات: 4587
أستاذنا الفاضل: قرأت في القرآن الكريم كلمة "الزبور" فما المقصود بها ؟ وجزاك الله أفضل الجزاء وأحسنه.


  الإجـابة
الخميس 16/10/2008 الزبور: يا سائلي في اللغة: الكتاب عامة، ويخصص بأنه الكتاب الذي يُدون بخط غليظ، وقيل في تعريفه: إن كل كتاب مقصور على الحكم العقلية دون الأحكام الشرعية، وهو من زبر الكتاب إذا أتقن كتابته والجمع زُبُر مثل رسول ورسُل. أما الزبور ـ كتاباً سماوياً ـ فهو الكتاب الذي أنزل على نبي الله داود، وقد ورد لفظ الزبور في ثلاثة مواضع في القرآن الكريم. قال تعالى: (وآتينا داود زبوراً) النساء، وقال: (ولقد فضلنا بعض النبيين على بعض وآتينا داود زبوراً) الأسراء، وقال: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) الأنبياْء. وقيل: الزبور كل كتاب يصعب الوقوف عليه من الكتب الإلهية، قال تعالى: (وإنه لفي زبر الأولين)، وقوله: (أم لكم براءة في الزبر). والزبور أيضاً يشكل قسماً من أقسام التوراة ـ العهد القديم ـ واسمه فيه مزامير داود، وتشمل المزامير مئة وخمسين مزموراً مقسمة إلى خمسة أجزاء غير متساوية في الحجم ولكل مزمور عنوان، وهي في جملتها مجموعة من الترانيم الدينية لليهود يتلونها في بيعهم وأديرتهم، وتذكر الروايات أنها جمعت أواخر القرن الثالث قبل ميلاد السيد المسيح عليه السلام، والله أعلم.

التعليقات

شاركنا بتعليق