آخر تحديث: السبت 18 مايو 2024
عكام


تعـــليقـــــات

   
محمد أركون... وداعاً

محمد أركون... وداعاً

تاريخ الإضافة: 2010/09/16 | عدد المشاهدات: 3537

توفي مساء الثلاثاء 14/9/2010 في العاصمة الفرنسية باريس المفكر الجزائري الأستاذ الدكتور محمد أركون عن عمر ناهز 82 عاماً، بعد أن خلف مكتبة ثرية بالمؤلفات والكتب، تتمحور جلُّها حول الفكر الإسلامي.

وقد كتب الدكتور الشيخ محمود عكام تعليقاً، فيما يلي نصه:

محمد أركون... وداعاً

وأبتدئ الحديث عنه بنقل ما سمعته منه في يومٍ من الأيام، فقد قال لي وبالحرف الواحد:

"اعلم يا محمود أني مسلم مؤمن أحب الله ورسوله، وأسعى جاهداً للتعرف على الإسلام الحقيقي الذي قدّمه محمد صلى الله عليه وسلم بعد إذ أوحى الله به إليه، كما أحرص على إزالة ما عَلِق بهذا الدين وبالأديان السماوية الأخرى مما ليس منها، وإني من أجل ذلك سأستخدم كل ما أَصِلُ إليه من آليات بحث ووسائل معرفية".

نعم، لقد كان محمد أركون حريصاً على الحقيقة العلمية ملتزماً بطرقها العقلية والفكرية الجادّة الواعية، فإن أخطأ فذو أجر وإن أصاب فله الأجران الكاملان.

رحمك الله أيها الفيلسوف البحّاثة وعوّض الأمة بفقدك خيراً، وستبقى من خلال مؤلفاتك مرجعاً لمن أراد الجد في البحث والأمانة في الدراسة.

د. محمود عكام

16/9/2010

يذكر أن المفكر أركون كان المشرف على الرسالة التي أعدها الدكتور محمود عكام لنيل درجة الدكتوراه في الفكر الإسلامي السياسي من جامعة السوربون الفرنسية عام 1983 والتي كانت بعنوان: "الحاكمية والسلطة في الفكر الإسلامي السياسي في القرن الخامس الهجري. دراسة مقارنة بين السنة والشيعة".

التعليقات

الكيلاني وهبي

تاريخ :-1/11/30

نبتهل الى الله عز وجل أن يتغمد الفقيد محمد اركون بالرحمة والمغفرة وأن يسكنه فراديس الجنان.. كما نتوسل الى المولى عز وجل أن يرزق أهله جميل الصبر والسلوان.. وإنا للــــه وإنا اليه راجعون

شاركنا بتعليق