آخر تحديث: الإثنين 26 تشرين الأول 2020
عكام


تعـــليقـــــات

   
الوحدة الوطنية.. ضمان وأمان فلا تنتهكوها/ تعليقاً على حادثة تفجير الاسكندرية

الوحدة الوطنية.. ضمان وأمان فلا تنتهكوها/ تعليقاً على حادثة تفجير الاسكندرية

تاريخ الإضافة: 2011/01/03 | عدد المشاهدات: 3702

تعرضت كنيسة القديسين بمدينة "الاسكندرية" مع دقات الساعة الثانية عشرة  من بداية العام الجديد 2011 لتفجير سيارة مفخخة أمامها، ونتج عن الحادث الأليم مقتل ما يـقرب من 21 قتيل، بالإضافة إلى العديد من المصابين، وقد كان ذلك أثناء الاحتفال برأس السنة الميلادية بالكنيسة.

وقد كتب الدكتور الشيخ محمود عكام تعليقاً على هذه الجريمة النكراء، فيما يلي نصه:

الوحدة الوطنية

ضمان وأمان.. فلا تنتهكوها

حدث ما حدث في كنيسة القديسين في الإسكندرية، ولكن الذي حدث شؤم وإثم وخطيئة وجريمة، فلا والله لا نُقِرّ هذا ولا نرضى بذلك، ولا والله ما هكذا يقول الدين، ولا إلى هذا تدعو السماء والأرض، ولكن المجرمين بآيات الحق والعدل يستهترون.

أيها العالمَ كله:

أجمع أمرك وهيئ نفسك لمواجهة الإرهاب مواجهة حاسمة حازمة ولا تتئد في هذا المجال، فالخطر قد استفحل والشرّ عميت عيون أتباعه، فازدادوا إمعاناً وضلالاً وعتواً وفساداً.

ويا أيتها الدول العربية في الوطن العربي بشكل خاص:

هيا إلى الوحدة الوطنية والمواطنة لنجعلها حصانة وحضانة، فكل مواطن - مَنْ كان - محترم مُوقَّر مصونة حقوقه، محفوظة كرامته، محقون دمه، وإذا كنتم تبتغون حضارة عربية ممزوجة بالإسلام، فهلمّوا إليها من خلال الإنسان:

كرِّموه وقدِّروه وصونوا عرضه ودمه وحريته وماله...

(ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب) آل عمران: 8. صدق الله العظيم

حلب في: 3/1/2011

د. محمود عكام

التعليقات

أبو فراس

تاريخ :-1/11/30

رعاك الله يا سيدي فمثلك من يدافع عن الوحدة الوطنية ومنك تعلمنا اللحمة والمحبة والإخاء ، رعاك ربي وحماك

شاركنا بتعليق