آخر تحديث: الأحد 04 ديسمبر 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
صفات المجتمع الذي يسعى الإنسان المسلم لتكوينه وإيجاده

صفات المجتمع الذي يسعى الإنسان المسلم لتكوينه وإيجاده

تاريخ الإضافة: 2011/09/11 | عدد المشاهدات: 183
فضيلة الشيخ: ما صفات المجتمع الذي يسعى الإنسان المسلم لتكوينه وإيجاده، ولكم التقدير والشكر.


  الإجـابة
الأحد11/9/2011 صفات المجتمع الإنساني المنشود من وجهة نظر إسلامية هي: 1- رقابة الله، أو الوازع الديني، وهو حسب تعبير السنة الشريفة (الإحسان)، والإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك. 2- كرامة الفرد وحفظ حقوقه: فالفرد محفوظ الحقوق الإنسانية كلها، حق الحياة وحق التعبير وحق العمل وحق الرأي وحق الاعتقاد، والمواطن أخو المواطن من حيث التساوي في الحقوق والواجبات، وهم ذمة واحدة يجير عليهم أدناهم وهكذا. 3- التعاون المتبادل: على الخير وما ينفع الناس والبلاد، قال تعالى: (وتعاونوا على البر والتقوى)، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه" مسلم، والتعاون إن حددناه هو بذل العون ممن يملكه إلى من لا يملكه فالغني يعين الفقير والقوي يعين الضعيف وهكذا... 4- إكرام المرأة وتكريمها والإقرار بحقوقها والسعي لإعطائها هذه الحقوق على أنها حقوقها وليس من باب المنة، قال صلى الله عليه وسلم: "إنما النساء شقائق الرجال" أبو داود. 5- النظافة والطهارة، النظافة المادية والطهارة المعنوية، فلا تلوث ولا أوساخ ولا أذية، قال صلى الله عليه وسلم: "إن الله جميل يحب الجمال، فنظفوا أقنيتكم ولا تشبهوا باليهود" مسلم.. ولا غل ولا حقد ولا حسد ولا بغضاء ولا شحناء ولا عداوة ولا نميمة ولا غيبة. 6- الإنتاج النافع على مستوى النشاطات المختلفة من تجارية وصناعية وزراعية وسياحية. وهو العمل الصالح الذي دعينا إليه في القرآن الكريم. فاللهم وفقنا لمجتمع صالح كريم عزيز راق.

التعليقات

شاركنا بتعليق