آخر تحديث: الخميس 21 مارس 2019
عكام


فـــتــــاوى

   
الإجهاض الطبي (الاضطراري)

الإجهاض الطبي (الاضطراري)

تاريخ الإضافة: 2014/03/17 | عدد المشاهدات: 625
قد تتعرَّض الحامل لحالة طارئة تهدِّد بالإسقاط أو توجبه، بعد انقضاء مئة وعشرين يوماً على أول الحمل (العُلوق) أو أكثر، فما حكم الإجهاض هنا ؟


  الإجـابة
الإجهاض جائز على سبيل الضرورة في: 1- جميع الحالات التي تُهدِّد حياة الأم الحامل بالخطر وفق تقدير الأطباء العلماء الحكماء. 2- في الحالات التي يسبب استمرار الحمل ضرراً على الأم فيترك آفة تهدِّد عضواً هاماً في الجسم كالقلب والكبد وأمثالهما، بناء على تقدير الأطباء أيضاً. 3- ثبوت تشوِّه في الجنين، يجعل الجنين غير قابل للحياة بعد الولادة، أو سيكون في حكم الميت إن عاش فلا وعي ولا حركة (الشلل الدماغي التام). وفيما سوى ذلك لا يجوز. هذا ما عرضناه في أكثر من جلسة فقهية مع فقهاء أجلّاء، وفي جلسة طبية مع أطباء مختصين، فتمَّت الموافقة والتوافق. والله نسأل أن يوفقنا لسداد القول وصلاح العمل. إنه سميع مجيب. حلب الصابرة 1435/2014 د. محمود عكام

التعليقات

احمد

تاريخ :2018/12/11

بارك الله و نتمنى لكم الخير و التقدم

شاركنا بتعليق