آخر تحديث: الجمعة 16 أغسطس 2019
عكام


أخبار صحـفيـة

   
الفحص الطبي قبل الزواج ضرورة شرعية وقانونية/ جريدة الجماهير

الفحص الطبي قبل الزواج ضرورة شرعية وقانونية/ جريدة الجماهير

تاريخ الإضافة: 2010/10/04 | عدد المشاهدات: 3083

نشرت جريدة "الجماهير" ضمن صفحة (مجتمع) يوم الاثنين 4/10/2010 مقالاً للدكتور الشيخ محمود عكام يتحدث عن ضرورة الفحص الطبي قبل الزواج من الناحية الشرعية والقانونية، وفيما يلي نص المقال:

الفحص الطبي قبل الزواج ضرورة شرعية وقانونية

دعا الإسلام إلى العمل والجد، ودعا مع ذلك وبنفس القوة إلى الإحسان في العمل، والإحسان يعني الإتقان في مختلف جوانب العمل المحدد، وعندما نتحدث عن الزواج الذي هو عقد خطير، بل ربما كان العقد الاجتماعي الأهم والأخطر، فإننا ندعو إلى التزام قواعد وأركان وشروط هذا العقد التزاماً وإحساناً كاملاً حتى ينتج هذا العقد آثاره الحميدة الطيبة في المجتمع، ولعل أهم شرط، أو من أهم الشروط ما عُرف في القانون بالفحص الطبي قبل الزواج لمعرفة حالة كلا الطرفين (الرجل والمرأة) الصحية التي هي الأساس لسائر الحالات النفسية والفكرية، فالعقل السليم - كما يقال - في الجسم السليم، وعلى كل طرف أن يتعرف على حالته الصحية بشكل موثق، وعلى حالة الطرف الآخر أيضاً، لأن عقد الزواج رابطة ووثاق جسمي مادي ومعنوي، ليتأكد الطرفان من سلامة وصلاحية حالاتهما كلها، وإلا فالمفاجآت المزعجة، والاحتمالات السيئة، ستبقى المنتظر الموعود، الشبح المرعب الجاثم على صدر مستقبل آت.

تبيَّن أيها الخاطب، وتحقق من صلاحية وأهلية جسمك لهذا العقد، وكذلك فلتفعلي أيتها المخطوبة، فإن لم تفعلا فقد خنتما وغششتما، و: (من غشَّ فليس منا) كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، وستكونان مخالفين أيضاً لقانون الأحوال الشخصية، قانونكم الذي ألزمتما به وأنتما تتصفان بالمواطنة وتتّسمان بها، وزيادة على ذلك فقانوننا للأحوال الشخصية مُستمَّد برمّته من الشريعة الإسلامية عبر فقهائها، فقد جاء في الفقرة ج من المادة /40/:‏

- يقدم طلب الزواج لقاضي المنطقة مع الوثائق التالية: ومن جملتها:‏

شهادة من طبيب يختاره الطرفان بخلوهما من الأمراض السارية ومن الموانع الصحية للزواج وللقاضي التثبت من ذلك بمعرفة طبيب يختاره.‏

ولهذا كله فإننا نؤكد على ضرورة الفحص الطبي قبل الزواج شرعاً وقانوناً وإنسانية.‏

لقراءة النص من المصدر، لطفاً اضغط هنا

 

التعليقات

شاركنا بتعليق