آخر تحديث: الجمعة 21 يناير 2022
عكام


كلمة الشـــهر

   
لمصلحة مَنْ ؟!

لمصلحة مَنْ ؟!

تاريخ الإضافة: 2017/11/22 | عدد المشاهدات: 1120
New Page 1

لمصلحة مَنْ نخرِّب بلادنا ونسفك دماءنا وندمِّر تاريخنا وتراثنا ؟!

لمصلحة مَنْ نسالم أعداءنا الحقيقيين ونعادي ونحارب إخوةً لنا في العروبة والدين ؟!

لمصلحة مَنْ نشتري السِّلاح الكثير بالمال الجزيل ونحن ندَّعي بأننا ننشد السلام وندعو إليه ؟!

لمصلحة مَنْ نتوجَّه إلى الاستيراد من بلاد الغرب ونترك بضاعة بلادنا وإنتاجها يَبور ؟!

لمصلحة مَنْ نشتم بعضنا (عرباً ومسلمين وعالماً ثالثاً) على مرأى من الغربيين والشرقيين ؟!

لمصلحة مَنْ يغازل بعضنا عدوَّنا الملعون "إسرائيل" سرَّاً ثم يعلن ذلك جهراً وعلناً ؟!

لمصلحة مَنْ نصفِّي حساباتنا التاريخية السَّالفة اليوم، فيحاسب أحدنا الآخر على فعلة جدّه، بل أهل بلدته منذ قرون وقرون ؟!

لمصلحة مَنْ – في النهاية – ندع مَنْ لا نريد يتكلم باسم ديننا وعروبتنا مشوِّهاً وعابثاً ؟!

فلندافع – إذاً – ولندفع ضمن دائرة الحضارة، والله يتولانا.

حلب

22/11/2017

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق