آخر تحديث: الأحد 12 مايو 2024
عكام


كلمة الشـــهر

   
الحقيقة المرعبة

الحقيقة المرعبة

تاريخ الإضافة: 2020/01/02 | عدد المشاهدات: 1322

هكذا قرأتُ ليسوِّق بعدها مَن كتبها كلمةً للرئيس الأمريكي يكشف فيها عن سياسته الرَّعناء الهوجاء المستهزئة بالقيم والأديان والأخلاق والفضيلة، وما ان انتهيت من قراءتها حتى قلت: لا، ليست هذه بالحقيقة، ولا يمكن أن تكونها، وليست بالمرعبة على الإطلاق، بل هذا الذي قرأتُ قيلَ ما هو أقسى منه وأشرس في التاريخ ثم بَاءَ القائلون بالخُسران المبين، ولقد وصل الأمر بفرعون أن قال: (ما علمتُ لكم من إلهٍ غيري)، وكانت النَّتائج أن أغرقته مياهُ البحار التي لم يستطع النَّيل منها بألوهيته الواهمة المزعومة،  أقولُ هذا: لأستنهِض همم أتباع الأنبياء الأوفياء إبراهيم وموسى وعيسى ومحمَّد صلى الله عليهم وسلم فعساهم ينطقون هم بالحقيقة المطمئنة لشعوب الدنيا التي تقول لهم إنا لمدرَكون، فهيا واستعجلوا أيها المصلِحون واعملوا واشتغلوا وفعِّلوا مكامن القوة الخيِّرة لديكم ولا تدعوا التَّهويل الذي يبثُّه المبطلون يأخذ لدينا مأخذ التأثير والاستحكام: (ونريدُ أن نمنَّ على الذين استُضعِفوا في الأرض ونجعلَهم أئمةً ونجعلهم الوارثين).

حلب

2/1/2020

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق