آخر تحديث: الخميس 21 أكتوبر 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
المرأةُ في الإسلام

المرأةُ في الإسلام

تاريخ الإضافة: 2021/03/09 | عدد المشاهدات: 222

 

المرأةُ في الإسلام شقيقةُ الرَّجل ولكنها ليست رجلاً، والشَّقيقةُ – هنا – تَعني لها ما له وعليها ما عليه من حيثُ ما يليقُ لها وما يليقُ له، وما يناسبُ له وما يناسبُ لها، إذ لو كانت الحقوقُ متماثلة لكليهما والواجبات كذلك لكانَ الأمرُ ظلماً للاثنين، وليسَ ثمة من يعلمُ ما يناسبه وما يناسبها أفضل من الذي خلَقهما وأنشأهما، ولهذا ابحثوا يا هؤلاء عن حقيقةِ ما جاء في هذا الدَّين عن المرأة والرجل بتوثيق وتحقيق وتدقيق من دون تعليل أو تعليق، وإياكم والاجتراء على الاجتزاء أو الاستفراد أو الاستشهاد بفعل أو عمل قام به مُنتَسِبٌ أو مُنتَمٍ للإسلام في هذا الشَّأن ما خَلَا صاحب المقام التبليغي والتبياني النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم، وفي نفسِ الوقت كُلُّ الاجتهادات – القائمة على أُسسٍ مَتينة من حيث اللغة وقواعد الاستنباط – مُعتبرة على أنها فُهوم تُؤخَذ وتُردُّ بحوارٍ ونقاش.

يا هؤلاء – وباختصار – (إِنَّ هذا القرآنَ يَهدي للتي هي أقوم) فيما يتعلَّقُ بالمرأة وبالرجل وبالحياةِ عامَّة وبالشؤون كافة: (ألا يعلمُ مَنْ خَلَقَ وهُوَ اللَّطيفُ الخبير).

حلب

9/3/2021

الدكتور محمود عكام

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب 

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق