آخر تحديث: الخميس 21 أكتوبر 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
التَّربية الإيمانية

التَّربية الإيمانية

تاريخ الإضافة: 2021/04/03 | عدد المشاهدات: 185

 

والمقصودُ بها رفعُ نسبة الإيمان في الطَّالب والتلميذ والمريد، والإيمان هنا هُو ذو الدلالة المصطلحية الإسلامية: أن تؤمنَ بالله وملائكته وكتبه ورسله وباليوم الآخر وبالقَدَر خيره وشره من الله تعالى، فهَل يقومُ المعنيون بالتربية الإيمانية بتعميق وتمتين جذور هذا الإيمان في صُدور النَّاشئة ليجعلوا منهم: معتمدين على الله بعد اتِّخاذ الأسباب المشروعة، مُسلِّمين بأنَّ اللهَ جَلَّ وعلا أنزل كتباً مقدسة على أنبيائه ورسله لتكون هذه الكتب هادية إلى التي هي أقوم، وتضم بين دُفتيها توجيهات ووصايا وقوانين وحِكماً و... تصبُّ كلها في مصب بناء الإنسان حساً ومعنىً، روحاً وجسداً، قلباً وعقلاً، سلوكاً واعتقاداً، ثم الإيمان بالملائكة الذين هم جنود الله بوظائف مختلفة متنوعة، فما أغنى عالَم الغيب بمخلوقاته !! وما أفقر من لم يتجاوز حدود عالم الحس !! ثم الإيمان باليوم الآخر يوم الحساب والجزاء والثواب والعقاب فتكتمل دارة العدل التي لم تغلق في الدنيا أحياناً، وأخيراً الإيمان بالقدر وأن ما من شيء إلا مكتوب في سجل الأبدية السرمدية، وهذا ما يجعل المؤمن بذلك قوياً شجاعاً مقداماً يتوكل على ربه حق التوكل فيبتعد عن اليأس والقنوط والجشع والطمع والحقد والغل والحسد: (واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وأن ما أصابك لم يكن ليخطئك).

حلب

3/4/2021

الدكتور محمود عكام

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك. 

https://t.me/akkamorg

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب 

https://www.facebook.com/akkamorg/

التعليقات

شاركنا بتعليق