آخر تحديث: الخميس 21 أكتوبر 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
الشَّريعة الإسلامية مَصدرٌ لكلِّ القَوانين في الدُّنيا

الشَّريعة الإسلامية مَصدرٌ لكلِّ القَوانين في الدُّنيا

تاريخ الإضافة: 2021/07/07 | عدد المشاهدات: 197

 

قال لي: هَل الشَّريعة قانونٌ من جُملة القوانين يُعمَل به في مكانٍ ويُهمَل في مكان ؟! أجبتُه: الشَّريعة الإسلامية كالشَّمس يفيد منها كُلُّ النَّاس بشكلٍ مباشر وغير مباشر، هي طاقة تُمدُّ أولي التقنين وذوي الاختصاص في تشريع وسنِّ القوانين بما يُريدون من أحكام إن هُم أرادوا ما يُصلح الإنسان وما يُثبِّت عليه إنسانيته بَل وما يُقوِّمها إن هي اعوجَّت شريطةَ اعتبارٍ إيماني للدُّنيا والآخرة، وهذا هو الحقُّ وما عليه الواقع إن نحن عَرفناه وتعلَّمناه من مصادر موثوقة مؤكَّدة ومؤكِّدة، وقِوامُ هذه الشَّريعة القرآن الكريم، وقد شَرَحه ووضَّحه قولاً وعَملاً وسُلوكاً مَنْ أُنزل عليه القرآن العظيم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: (ألا إنِّي أُوتيتُ القرآنَ ومثله معه). فاللهمَّ رُدَّ الإنسانيةَ إلى ما يُصلحها دُنيا وأُخرى يا ربَّ العالمين.

حلب

7/7/2021

الدكتور محمود عكام

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب 

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق