آخر تحديث: الجمعة 01 مارس 2024
عكام


خطبة الجمعة

   
عِلاجُ الحيرة والقَلق

عِلاجُ الحيرة والقَلق

تاريخ الإضافة: 2023/12/15 | عدد المشاهدات: 175

أمَّا بعد، فيا أيها الإخوةُ المسلمونَ المؤمنون إنْ شَاءَ الله:

يَشكُو كثيرٌ من الشُّبان أمرين اثنين: "الحيرة والقلق" وأعتقد أنكم تسمعون هذا من أولادكم، من تلاميذكم، من جيرانكم، حيرة وقلق يخيمانِ على كثيرٍ من شبابنا فهل من دواء لهذين المرضين ؟ نعم أيها الشباب، نعم أيها المصابون بهذين المرضين، الحِيرة والحَيْرة، والحِيرة اسم، والحَيْرة مصدر، الحِيرة تكون في السُّلوك، أنتَ تحتار: هل تفعل هذا أو لا تفعل ? هل تتَّخذ هذا الإجراء أو ذاك الإجراء، ومن أجل أن لا تكون في حَيرةٍ من أمرك في سلوكك جاء القرآن الكريم ليقول لك: (لقد كان لكم في رسولِ الله أسوةٌ حسنة) مع مَعرفة النبي لا حَيرة ولا حِيرة، مع معرفة هذا المصطفى صلى الله عليه وسلم ليسَ ثمةَ مِن حِيرة، إذا ما عزمتَ على فعل أمر فاستحضر هذا النبي الكريم، واستحضر اختيارَه للسُّلوك الذي يجبُ أن تختاره في هذا الذي تحتار فيه، (لقد كان لكم في رسولِ الله أُسوةٌ حسنة) معرفتك النبي صلى الله عليه وسلم واستحضارك إيَّاه في سُلوكك يَقضي على حيرتك.

وأما القلق وهو أشدُّ فَتكاً بنفسك وروحك، أما القلق فعليكَ أن تُفَعِّل أولاً الإيمان بالقدر، أن تُفَعِّل الإيمان بالقَدَر خيرِه وشَرِّه من الله تعالى، أن تُفَعِّل الإيمان بالقَدَر من المقَدِّر العظيم الرحيم الرحمن الجبار الكبير المتعال، وثمةَ حديثٌ مشهورٌ مَعروف يتداوله الناسُ كافة، عليكَ أن تقرأه وأن تتلوه وأن تُردِّده بينك وبين نفسِك باستمرار، هذا الحديثُ يَعرِفُه الجميع: (يا غلام إنِّي أعلِّمك كلمات: احفظِ اللهَ يحفظك، احفظِ اللهَ تَجِدْهُ تُجاهك، إذا سألتَ فاسألِ الله، واذا استعنتَ فاستَعِن بالله، واعلم أنَّ الأمَّةَ لو اجتمعَت على أن ينفعوك بشيءٍ لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضرُّوك بشيءٍ لم يضروك إلا بشيءٍ قد كتبه الله عليك، رُفِعَت الأقلام وجَفَّت الصُّحف) انتهى القلق، هناك من يُقدِّر العزيزُ الرَّحيم العليم، (ذلكَ تَقديرُ العَزيز العليم) فاسترِح ولا تقلق، اطمئنَّ إلى هذا القَدَر، قال الإمام علي كَرَّمَ اللهُ وجهَه:

أيَّ يَوميَّ مِن الموتِ أَفِرُّ                   يَومَ لا يُقدَرُ أم يومَ قُدِر

يَومَ لا يُقدَرُ لا أرهبُه                    ومن المقدورِ لا ينجو الحذر

هنالك قَدَرٌ قَدَّره عليك الكريم العظيم الخالق الرحمن الرحيم، لذلك كُن مُطمئنَّاً ولا تقلق. الإنسان يطمئنُّ عندما يَعرِفُ مُستقبله، أنت تطمئنُّ عندما تعرفُ مُستقبلَك، عندما تَطَّلع على ما سيأتيك يوم الغد أو بعد الغد، "الإنسان يطمئنُّ عندما يَعرفُ مُستقبلَه، لكنه يطمئنُّ أكثر عندما يعلم أنَّ مُستقبلَه بيدِ الله عَزَّ وجَل" بيدِ الرَّحمن الرحيم الكريم العظيم المتعال، (إنَّ رُوحَ القُدُس) هكذا قال النبيُّ عليه الصلاة والسلام يا أمة محمد لا تقلقي، اطمئنِّي، (إنَّ رُوح القدس نَفَثَ في رُوْعي أنَّه ما من نفس تموت حتى تَستَكمِلَ رزقها وأجَلها، فاتَّقوا اللهَ وأجمِلُوا في الطَّلب)، اسمعوا التتمة لهذا الحديث: (ولا يَحمِلَنَّكم استبطاءُ الرِّزق على أن تأخذوه بمعصية الله) هناك رِزقٌ سيأتيك، فكُن عبداً مُطيعاً لله عَزَّ وجَل: (ولا يَحمِلَنَّكُم استبطاءُ الرِّزق على أن تأخذوه بمعصية الله، فإن الله عَزَّ وجَلَّ لا يُنالُ ما عِندهُ إلا بطاعته) فإن أنتَ استبطأتَ الرزق وزَيَّنَ لكَ الشَّيطانُ طريقَ المعصية لكي تستعجل فلن يكونَ هذا الرزق وَفْقَ رغبتك أو وفق إرادتك أو وفق مَطلبك ولا وفق مطلب الشَّيطان الذي أغراك، والذي غرَّر بك، فَعِّل الإيمان بالقَدَر من أجل أن تطمئن، هذا أولاً.

ثانياً: فَعِّل ثِقتكَ باللهِ عَزَّ وجَل، وحُسْنَ ظَنِّك به: (ادعُو اللهَ وأنتم مُوقِنون بالإجابة، فإنَّ اللهَ لا يستجيبُ دُعاء قلبٍ غافلٍ لاهٍ) فَعِّل حُسنَ ظَنِّك بربِّك عَزَّ وجَل، (لا يَموتَنَّ أحدُكم) هكذا قال النبي الأكرم (لا يَموتَنَّ أحدُكم إلا وهو يُحسن الظنَّ باللهِ) جَلَّت قُدرَتُه، أحسن الظنَّ باللهِ جَلَّ جَلالُه، هذا هو المصطفى صلى الله عليه وسلم في بِدايةِ غزوةِ بدر، ماذا يقول لأصحابه ? (سِيرُوا وأبشروا، فإنَّ الله وَعَدَني إحدى الطَّائفتين، واللهِ لكَأنِّي أنظرُ إلى مَصَارعِ القوم) قبل الغزوة (والله لكأني أنظرُ إلى مصارعِ القوم) وقد حدَّد: (هنا يُصرَعُ فُلان، وهنا يُصرَعُ فُلان) من المشركين، يقولُ الراوي: فما جَاوزَ أحدٌ عن مكانٍ حَدَّده النبيُّ صلى الله عليه وسلم، صُرِعَ فلان المشرك في نفس المكان الذي حَدَّده النبي عليه الصلاة والسلام. فَعِّل ثِقتك بالله، فَعِّل حُسنَ ظَنِّك بالله: (أنا عند ظَنِّ عبدي بي، فليَظُنَّ بي ما شاء) تَظُنَّ بربك خيراً فسيأتيك الخير بلا شك، وقفَ النبيُّ أيضاً في غزوة بدر يقولُ: (اللهمَّ أنجِزْ ما وَعَدتني) وقد أنجزَ رَبُّه ما وَعَده، (اللهمَّ إن تُهلِك هذه العِصابة من أهل الإسلام لا تعبدُ في الأرض) هذه الثقة بالله عز وجل، وأنا أغتنمُ هنا فُرصة الكلام لأقول لإخواننا في فلسطين: اللهم أنجِز نصرَكَ الذي وَعَدت، وعَدتَ المؤمنين بالنَّصر فقُلت: (وكانَ حَقَّاً علينا نصرُ المؤمنين) اللهم إنَّا نشهدُ بأنَّ إخواننا في فلسطين من المؤمنين فأنجِز ما وعدتَ يا ربَّ العالمين، انصُرهم على أعدائهم، على أعداءِ الدِّين، على أعداءِ الإنسانية، يا إلهنا يا رَجَانا، لنا ظَنٌّ بالله لا يَخيب إن شاء الله، وظَنُّنا باللهِ، ويَقينُنا بأنَّ اللهَ سيُنصرنا، وأنَّ اللهَ سينصُر المؤمنين، فتحقَّقوا بالإيمان يا أيها المسلمون، وتحقَّقوا بالإيمان يا أيها المجاهدون، فنصرُ اللهِ قريبٌ من المؤمنين، فَعِّل الثقةَ باللهِ عَزَّ وجَل وحتى في الآخرة لِيكُن ظنك باللهِ عَزَّ وجَل حَسَناً، فنحن إن شاءَ الله في الآخرة من النَّاجين، من الفالحين، لِمَ لا يا إخوتي، ونحن نُحسِنُ الظنَّ بالله عزَّ وجل، ونقولُ صباحَ مساء: يا ربّ أدخلنا جنَّتك، يا ربّ اغفر لنا ولآبائنا ولأمهاتنا، يا ربّ ما وفَّقتنا للدُّعاء إلا من أجل أن تُجيبَنا وأن تستجيبَ لنا، (ادعُوني أستجِب لكم) لنُحسن الظنَّ باللهِ عَزَّ وجَل في الدُّنيا وفي الآخرة، ها هو رسولنا ورسولكم ومُعلِّم الإنسانية يقولُ لكم مُبَشِّراً: (لِكُلِّ نبيٍّ دَعوةٌ مُستَجابة دعاها لقومه في حياته، واني اختبأتُ دَعوتي شفاعة لأمتي يوم القيامة، فهي نائلةٌ مَن ماتَ منهم لا يُشركُ باللهِ شيئاً) ظَنُّنا باللهِ كبيرٌ ورائعٌ وعظيم يا إخوتي، واللهُ عندَ حُسن ظَنِّنا لا شكَّ في ذلك ولا رَيب، أَنْ تُدخِلنا يا ربَّنا الجَنَّة هذا أقصَى ما نَتمنَّى، وسندخُلُ الجنةَ بِفضلكَ يا رب، وبشفاعةِ نَبيِّك المصطفى صلى الله عليه وسلم، فَعِّلوا بالله فَعِّلوا حُسن الظن بالله في الدنيا والآخرة، لكنني أريد أن أركِّز على نقطة، يا أبناء هذه الأمة: (لا يَحمِلَنَّكم استبطاءُ الرِّزقِ على أن تأخُذُوه بمعصية الله، فإنَّ الله لا يُنالُ ما عنده إلا بطاعته)، اللهمَّ اجعلنا كذلك، وهَيِّئ لنا من أمرنا رَشَداً يا ربَّ العالمين، نِعْمَ مَن يُسأَلُ أنت، ونِعْمَ النَّصيرُ أنت، أقولُ هذا القولَ وأستغفِرُ الله.

ألقيت في جامع السيدة نفيسة عليها السَّلام بحلب الجديدة بتاريخ 15/12/2023

لمشاهدة فيديو الخطبة، لطفاً اضغط هنا

https://fb.watch/oY0qqn38CZ/

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق