آخر تحديث: الأربعاء 05 مايو 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
ماذا بعد ؟!

ماذا بعد ؟!

تاريخ الإضافة: 2020/08/13 | عدد المشاهدات: 277

 

يا أيها العالم، يا أيتها الأمم المتحدة، يا مجلس الأمن وماذا بعد ؟! لقد دمَّرتم سورية وخربتموها وشردتم أهلها وسرقتم آثارها وشوَّهتم حضارتها وعراقتها، وأَسَلْتُم دماءَ أبنائها وحاصرتموها واعتديتم على شرفائها، وأوكلتم أمر متابعة الإيذاء والإضرار والإفساد إلى جارها الَّلدود في الشِّمال وحليفه المتصهين بل الصهيوني (الكيان الغاصب)، فالجار يؤذي بشكلٍ سافِر احتلالاً وقتلاً وفتكاً، والصهيوني الغادر يُنفِّذ الضربة تلو الضربة، وبين هذا وذاك أناسٌ ليسوا منا أُتِيَ بهم ليدمِّروا بلادنا تحت راية الجهاد المزورة.

إذاً فماذا بعد يا أيها الأشرار الفجار ؟! وماذا بعد يا أيها الأخيار هنا وهناك ؟! فلم لا تَستنكرون ولم لا ترفعونَ أصواتكم في مواجهة صَلَفِ حُكَّامكم ومسؤوليكم ؟! وأما أنت يا ربَّاهُ فإليكَ نرفعُ أَكُفَّ الضَّراعة داعين لسورية الغالية بالحفظِ والحماية ولأعدائها بالخزي والخسران وبئس المصير عاجلاً عاجلاً يا ربَّ العالمين.

حلب

13/8/2020

د. محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق