آخر تحديث: السبت 25 يونيو 2022
عكام


كلمة الشـــهر

   
ماذا قدمتم لبلدكم أيها التجار ؟!

ماذا قدمتم لبلدكم أيها التجار ؟!

تاريخ الإضافة: 2013/07/17 | عدد المشاهدات: 2079

ماذا قدمتم لبلدكم أيها التجار ؟! ولا أعني الجميع، بل ثمة مَن يباهي بهم ربهم ملائكته، لكنهم قلة تصل حدّ الندرة، فيا هؤلاء من غير تلكم القلة ماذا فعلتم ؟!

1- هل عَدَلتم عن شراء العملات الأجنبية كالدولار واليورو والتفتّم إلى الليرة السورية ؟

2- هل استبدلتم بالعملة الأجنبية التي بحوزتكم عملة بلدكم ووطنكم ؟

3- هل أودعتم ما لديكم من أموال (نقد) في المصارف السورية لتقوية عملة بلادكم، ومن دون فوائد ؟

4- هل بعتم ما لديكم من بضائع، ولا سيما الغذاء والدواء على أساس السعر الذي اشتريتموها به قبلاً، أم أنكم اعتمدتم السعر الجديد وزدتم عليه ربحاً فاحشاً فأضحت الأسعار أضعافاً مضاعفة، فأرهقتم الناس جميعهم وبخاصة ذوي الدخل المحدود.

5- هل أدّيتم زكاة أموالكم بدقة وإنصاف وعدالة، فتمَّ جرد وتقييم كل ما تملكون (سيولة وبضائع وعروضاً وديوناً)، بأمانة ووفاء.

6- إن في المال لحقاً سوى الزكاة، فهل أنتم مدركون ؟! وهل أدّيتم هذا الحقّ إلى مستحقيه من أبناء الوطن ولا سيما مَن شُرِّد وهُجِّر وجاع وعطش.

7- هل فكَّرتم في أن يقوم كل واحد منكم فيتبنى مشروعاً خيرياً فيه إعادة إعمار أو كفالة يتامى، أو إعالة أرامل، أو إيواء نازحين.

8- هل تصدقتم بقوافل ملئت طعاماً ودواء على المضطرين والمحتاجين مقتدين في ذلك بعثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف وسواهم رضي الله عنهم.

9- الأسئلة وفيرة، لكنني أقول لكم: إن لكم موقفاً بين يدي الله سبحانه، وسيسألكم عن كل ذلك وزيادة، فماذا أنتم مجيبون ؟! (وقفوهم إنهم مسؤولون)، والسلام على من اهتدى، وبالمصطفى قد اقتدى.

حلب منجبة الأبرار

د. محمود عكام

8 رمضان 1434

17/7/2013

التعليقات

شاركنا بتعليق