آخر تحديث: السبت 20 إبريل 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
معنى الصوفية، ورأيكم فيها

معنى الصوفية، ورأيكم فيها

تاريخ الإضافة: 2000/01/01 | عدد المشاهدات: 3648
السؤال الشيخ الجليل: أريد منك تبياناً لما تعنيه الصوفية، ومارأيك فيها، وأرجو أن لا تبخل بالتوضيح في هذه القضية ولك الشكر.


  الإجـابة
الخميس2-8-2007 أرى الصوفية راحة ولكنها: راحة الأجسام في قلة الطعام، وراحة النفس في قلة الآثام، وراحة القلب في قلة الهمّ والغمّ الملفت عن التفكير والتفكر، وراحة اللسان في قلة الكلام. أرى الصوفية في محبة الله تدفع الإنسان ليُحسن عمله، ويُسدد قوله، ويحرر نيته من سوى الله. وقد ورد أن إبراهيم عليه السلام قال لملك الموت إذ جاء ليقبض روحه: "هل رأيت خليلاً يميت خليله ؟" فأوحى الله إليه: وهل رأيت محباً يكره لقاء حبيبه ? فقال: يا ملك الموت: الآن اقبض . أرى الصوفية في التخلق بالأخلاق الحسنة، ولعل جماع ذلك في الثقة بالله، والإخلاص، وكفِّ الأذى، وغنى النفس، وكسب الحلال، وتحمل الأذى، والإنصاف، والحلم، والشجاعة، والكرم. أرى الصوفية: انتقالاً من الشك إلى اليقين، ومن التكبر إلى التواضع، ومن العداوة إلى المحبة، ومن الرياء إلى الإخلاص، ومن الضيق إلى السَّعة، ومن الطمع إلى القناعة، ومن الحسن إلى الأحسن، فما للترقي انتهاء. أرى الصوفية: علماً بأن رزقي لا يأخذه أحدٌ فاطمأنَّ قلبي، وأن عملي لا يقوم به غيري فاشتغلت به وحدي، وأن الله مطلع عليّ فاستحييت أن يراني على معصية، وأن الموت ينتظرني فأعددت الزاد للقاء ربي. أرى الصوفية: في مجاهدة الهوى، لأن الهوى مفتاح السيئات وخصم الحسنات، وفي عدم النظر إلى كل ما دعاني إليه طرفي وشوقتني إليه نفسي، وفي الاحتراز الشديد عن التكفير، فإن استباحة المسلمين المقرين بالتوحيد خطأ، والخطأ في ترك ألف كافر في الحياة أهون من الخطأ في سفك دم مسلم واحد. أرى الصوفية في التحقق بالتقوى حيثما كنا، وبإتباع السيئةِ الحسنةَ حتى تمحوها، وبمخالفة الناس بالخلق الحسن. أما الصوفية اليوم ومن غير تعميم: فإنها - يا أخي- أضحت فرقة على الجسد بعد أن كانت حرقة في القلب، وغدت اكتساباً بعد أن كانت احتساباً، وها هي قد أصبحت جرياً وراء الطعام والعَلَف بعد أن كانت مشياً وسيراً واتباعاً للسلف. فحسبنا الله ونعم الوكيل.

التعليقات

شاركنا بتعليق