آخر تحديث: الجمعة 31 مارس 2023
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
رمي الجرائد الأوراق المكتوب عليها

رمي الجرائد الأوراق المكتوب عليها

تاريخ الإضافة: | عدد المشاهدات: 765
الأستاذ الفاضل: نرى اليوم أناساً يتهاونون ويتساهلون فيرمون الأوراق المكتوب فيها وعليها، والجرائد والمجلات في الشارع وسلات القمامة ويستخدمونها وسيلة للتنظيف والمسح و... فهل يجوز هذا ؟


  الإجـابة
الخميس: 24/1/2008 اعلم يا أخي أن الحرف بشكل عام محترم ومصون، والحرف العربي محترم أكثر وأعمق، لأن القرآن الكريم نزل به, فاحرص على عدم تدنيسه ورميه في مواطن القاذورات والمحقرات, فما بالك إذ ترمي بصحيفة أو مجلة أو كتاب أو وريقات تضم آيات قرآنية أو أحاديث نبوية, أو أسماء الجلالة أو أسماء الأنبياء والمرسلين. نأمل الانتباه لهذه القضية المعنوية الهامة والهامة جداً, قال تعالى: (ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب). ومفهوم المخالفة للآية يقول: ومن يحقر شعائر الله فإنها من خبث القلوب وفسادها. كما أريدك أن تعلم بأن الإنسان ذو وجودين وتجليين، مادي ومعنوي, فإذا كنا نرعى ما يدعم وجودنا المادي من مال وطعام وشراب فلا نرميه ولا نحتقره بل نحفظه ونصونه, فمن الأولى - إذاً - أن نرعى ما يدعم وجودنا المعنوي ويصبّ في مصبّ تأصيله وتقويمه: وهو الكلمة بكل تجلياتها, المكتوبة، والمقروءة، والمقولة. وما الحرف إلا مُكون للكلمة، وما الكلمة إلا المميز الأساس للإنسان المخلوق الأسمى.‏ نؤكد أخيراً على ضرورة العناية بالصحيفة والكتاب والمجلة والورقة مهما كان المكتوب فيها, ولا سيما تلك التي تحوي كتابة مقدسة أو اسماً معظماً, فاجتنبوا يا بني قومي إهانة الحرف والكلمة، بل قدّسوهما وصونوهما، وهذا دليل إنسانية ودين وحضارة.‏

التعليقات

شاركنا بتعليق