آخر تحديث: الثلاثاء 28 مايو 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
فضيلة النظافة والعناية بها

فضيلة النظافة والعناية بها

تاريخ الإضافة: 2000/01/01 | عدد المشاهدات: 2786
سماحة المفتي: ما أحوجنا إلى توجيهٍ منكم من أجل النظافة والعناية بهذه الفضيلة التي كادت تغيب شمسها عن بيوتنا ومدارسنا وشوارعنا ومرافقنا، وشكراً سلفاً لنصائحكم.


  الإجـابة
الأحد: 1/6/2008 النظافة يا أخي أمر مطلوب شرعاً وعقلاً واجتماعاً، وهي عنوان هام من عناوين الحضارة, ورمز أصيل للتقدم والازدهار, ولذلك حين ندعو إليها في بيوتنا وشوارعنا ومرافقنا ومؤسساتنا ومكاتبنا ومساجدنا وكنائسنا فإننا ندعو إلى قضية جد هامة, وها أنذا أعرض ما ورد في السنة النبوية أو بالأحرى بعض ما ورد فيها حول النظافة وضرورتها، ووجوب التحقق بها دائماً وأبداً:‏ يقول صلى الله عليه وسلم: (إن الله تعالى طيبٌ يحب الطيب, نظيف يحب النظافة، كريمٌ يحب الكرم، جواد يحب الجود، فنظفوا أفنيتكم ولاتشبهوا باليهود) رواه الترمذي. ويقول أيضاً: (إن الاسلام نظيف فتنظفوا، فإنه لا يدخل الجنة إلا كل نظيف) رواه الخطيب. وقال أيضاً: (على كل رجل مسلم في كل سبعة أيام غسل يوم) رواه أحمد، وقال: (قصوا أظافركم وادفنوا قلاماتكم ونقوا براجمكم, ونظفوا لثاتكم من الطعام، واستاكوا ولاتدخلوا عليَ قحراً بخراً) رواه الحكيم الترمذي. والبراجم: عقد الأصابع, والقحر: مصفرة, والبخر: منتنة. وقال أيضاً: (الايمان بضع وسبعون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الاذى عن الطريق) رواه البخاري ومسلم، وقال أيضاً موصياً كل مسلم: (نحِ الأذى عن طريق المسلمين) رواه ابن حبان، وقال مهدداً من يؤذي المسلمين والمواطنين بأوساخه: (من آذى المسلمين في طرقهم وجبت عليه لعنتهم) الطبراني بإسناد حسن، وقال ( من غسل سخيمته على طريق من طرق المسلمين فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ) رواه الطبراني والبيهقي. والسخيمة: كل شيء اتسخ ويحتاج إلى تنظيف، وقال صلى الله عليه وسلم: (السواك مطهرة للفم مرضاة للرب) رواه النسائي. وكان النبي إذا دخل بيته بدأ بالسواك كما ورد في مسلم عن السيدة عائشة رضي الله عنها، وأخيراً فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أحسنوا لباسكم وأصلحوا رحالكم حتى تكونوا كأنكم شامة في الناس) رواه الحاكم. والرَحل هو وسيلة الركوب، وتدل اليوم على السيارة والدراجة وكل ما تطور من وسائل نقل. فالنظافةَ النظافة يا أمة، النظافة والطهارة والعفة والأمانة, وإنا للتحقق بها في كل مرافقنا لمنتظرون.‏

التعليقات

شاركنا بتعليق